ظريف يثني بتضامن منظمة الصحة العالمة مع ايران في مواجهة أزمة كورونا

أثنى وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف بمساعدات منظمة الصحة العالمية والدول الصديقة لايران في مواجهة فيروس كورونا رغم الارهاب الاقتصادي الاميركي.

وكتب ظريف في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" مساء الاثنين: اننا نشيد بمنظمة الصحة العالمية والدول الصديقة لتضامنها (مع ايران) في مكافحة فيروس "كوفيد-19" رغم الارهاب الاقتصادي الاميركي الذي عرّض للخطر حياة المرضى الايرانيين.

واضاف: ان حاجات ايران الضرورية هي؛ كمامات "ان 95" وذات الطبقات الثلاث، اجهزة التنفس الاصطناعي، ملابس لغرف العمليات الجراحية، عدة تشخيص (كيت) فيروس كورونا، ملابس واقية عديمة اللون، واقيات الوجه والجسم.

يذكر ان طائرة شحن عسكرية نقلت شحنة مساعدات منظمة الصحة العالمية من دبي الاثنين الى مطار "الامام الخميني (رض)" بطهران وشملت نحو 8 اطنان من الادوية والعدة الطبية لاختبار فيروس كورونا لـ 100 الف شخص ومعدات طبية ومختبرية.

كما وصل مندوبون من منظمة الصحة العالمية الى طهران لدراسة اوضاع السيطرة على فيروس كورونا.

وحسب مسؤولي منظمة الصحة العالمية رافق شحنة المساعدات الطبية هذه 6 فرق من الاطباء والاخصائيين في علوم المختبرات والوبائيات لمساعدة ايران في الكشف عن حالات الاصابة بالفيروس والسيطرة عليها.

وكانت الدول الاوروبية الثلاث المانيا وفرنسا وبريطانيا قد اصدرت الاثنين بيانا اكدت فيه تضامنها مع ذوي ضحايا فيروس كورونا في ايران واعلنت عن ارسال شحنة مساعدات طبية لدعم ايران في مكافحة الفيروس./انتهى/.

رمز الخبر 1902513

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =