السعودية تعاني من التخبط وفقدان الخيارات

أكد وكيل وزارة الاعلام اليمنية، نصر الدين عامر، على ان السعودية تعلن وقف اطلاق النار وتعمل عكس ذلك في الميدان.

وكالة مهر للانباء، فاطمه صالحي: يسعى التحالف السعودي عبر طرح وقف اطلاق النار لمدة اسبوعين رمي الكره في ملعب المقاومة اليمنية وذلك تحت المزاعم الإنسانية حول مكافحة فيروس الكورونا في اليمن كما نعلم ان السعودية تحتاج المساعدات في شان مواجهة انتشار الفيروس اكثر من اليمن.

يبدو بان التحالف السعودي يريد اعادة ترتيب قواته في ظل طرح وقف اطلاق النار المشروط والمحدود.

وفي شأن وقف اطلاق النار السعودي أكد وكيل وزارة الإعلام اليمنية نصر الدين عامر في حواره الخاص مع مراسلة وكالة مهر للانباء علي أن السعودية اعلنت وقف اطلاق النار ولكنها في الميدان تمارس العكس من ذلك وهو التصعيد .. وفي اعتقادي الشخصي هي تعاني من التخبط وفقدان الخيارات .. وتريد ان تتنصل من المسؤوليات والتبعات التي تترتب على هذا العدوان وتريد ان تغالط وتتنصل من استحقاقات اتفاق وقف اطلاق النار وهذا لا يمكن ان يحدث ولن يسمح به الشعب اليمني.
وفي شأن المزاعم الإنسانية التي تطرحها السعودية شدد بأنه يحاول تحالف العدوان تغليف الامر بغلاف انساني بالرغم ان الدافع عسكري واقتصادي والخسارة واضحة في هذين الجانبين .. وانسانية دول العدوان هي اخر الامور التي يمكن الحديث عنها وسجلهم الانساني يعتبر الاكثر اجراما على مستوى العالم .
وفي شان مساعي التحالف السعودي لادخال فيروس كورونا الى اليمن صرح بانه واضح منذ بداية تفشي وباء كورونا في العالم ودول العدوان تسعى جاهدة لادخال الفيروس الى اليمن بشتى الوسائل .. فتحوا المطارات في المحافظات المحتلة وكثفوا الرحلات في حين كان العالم يغلق مطاراته .. فتحت الحدود مع المناطق المحتلة ورحلت الكثير من اليمنيين ولم تراعي الوضع الصحي المدمر في اليمن بفعل عدوانهم .
وأضاف بأنه وصل الامر بهم الى قصف بعض المحاجر الطبية المخصصة للكورونا بالطيران .. تستمر الى الان بادخال عدد كبير من المجندين الى مطار عدن ولا يتخذ بحقهم اي اجراءات صحية.

رمز الخبر 1903337

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 9 =