عرض فيلم «يلدا» الايراني في دور سينما ألمانيا وفرنسا

يُعرض فيلم «يلدا» ثالث أفلام المخرج الايراني «مسعود بخشي» الروائية في دور السينما الألمانية والفرنسية.

وأفادت ومالة مهر للأنباء، أن الفيلم الذي يحمل معنى «يلدا» (ليلة يلدا للغفران) (Yalda, a Night for Forgiveness) من إنتاج مشترك بين إيران وفرنسا وألمانيا وسويسرا ولوكسمبورغ ولبنان، ويلعب الأدوار الرئيسية في الفيلم كل من الممثلين الايرانيين «بهناز جعفري» و«فرشتة صدر عرفائي» و«بابك كريمي» و«صدف عسكري»".

وفي أول ظهور لفيلم «يلدا» شارك كأول فيلم روائي إيراني في قسم المسابقات الرئيسية لمسابقة الأفلام الروائية الكبرى في العالم، وتم عرض الفيلم في مهرجان «صاندانس» Sundance السينمائي الدولي أبرز مهرجان للأفلام المستقلة في أمريكا، وحصد جائزة لجنة التحكيم الكبرى.

وجاء في بيان لجنة تحكيم مهرجان صاندانس السينمائي الامريكي: في عالم تحكمه قواعد الانتقام والشرف الدراماتيكية وغير الواقعية، يكشف فيلم يلدا بشكل غير متوقع عن المعنى الحقيقي للغفران. تجعلك هذه الميلودراما العاطفية تلتصق بكرسي العرض لتتابع هذا العمل الرائع.

مهرجان صاندانس السينمائي هو مهرجان سينمائي يقام في شهر يناير من كل سنة في ولاية أوتاه بالولايات المتحدة الأمريكية أسسه استرلينج فان واجينين عام 1981 الذي كان يرأس الشركة التي يملكها الممثل والمخرج «روبرت ريدفورد» Robert Redford فهو أكبر مهرجان سينمائي خاص في الولايات المتحدة، ويعتبر المهرجان المكان الأولي الذي يعرض فيه أي عمل سينمائي حر سواء من الولايات المتحدة، أو من باقي أنحاء العالم.

فيلم «يلدا» من إخراج «مسعود بخشي» وإنتاج «علي مصفا»، وبمشاركة المعهد الثقافي المستقل «بنجاه» لـ (مسعود ومحمود بخشي) ومؤسسة الفارابي للسينما ودعم «إيراج تقي بور»، وكان أول عرض للفيلم في القارة الأوروبية خلال مشاركته بالقسم التنافسي «جنريشن» Generation في مهرجان برلين السينمائي الدولي بنسخته السبعين.

المدير الفني لمهرجان برلين السينمائي قارن فيلم «يلدا» بأعمال «سيدني لومت» Sidney Lumet ووصف «كارلو شاتريان» Carlo Chatrian الفيلم بأنه فيلم معاصر ومهم، كما وصف «ماريان ريدبت» Maryanne Redpath مديرة قسم «جنريشن» في مهرجان برلين، فيلم «يلدا» بالفيلم المثير للتفكير، من خلال المساحة المحدودة لاستوديو التلفزيون، تمكّن من رسم بورتريه خلابة عن مجتمع بكامل أطيافه.

رمز الخبر 1903450

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 11 =