سنرد بقوة وحزم على اي تهديد في الخليج الفارسي

قال القائد العام للحرس الثوري اللواء حسين سلامي في تصريح له، أن أمن الخليج الفارسي من استراتيجيات امن ايران، مؤكدا على الرد على اي تهديد في هذه المنطقة بحزم وسرعة وبصورة مؤثرة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أنه وخلال زيارة قام بها الى منطقة "نازعات" في جزر "بوموسى" وتنب الكبرى وقشم" اليوم الخميس لتفقد جهوزية القوات فيها قال اللواء سلامي، نقول للاميركيين باننا مصممون وجادون تماما في الدفاع عن امننا القومي وحدودنا المائية وامن ملاحتنا البحرية وامن قواتنا الدفاعية وسنرد بحزم على اي اجراء تخريبي.

واضاف، لقد اصدرنا الاوامر الى وحداتنا البحرية باستهداف اي سفينة او وحدة حربية من القوات الارهابية الاميركية لو ارادت تهديد سفننا غير الحربية او سفننا القتالية.

وتابع القائد العام للحرس الثوري، لقد قال قادة اميركا قبل عدة ايام بانهم سيدمرون اي قطعة حربية ايرانية تقترب من القطع الحربية الاميركية الا انه وبسبب اصابة الاميركيين بفيروس كورونا نشهد نوعا من التخبط في كيفية قيادتهم للوحدات العسكرية.   

وأشار إلى ان القطع الحربية الاميركية قامت خلال الاسبوع الماضي بسلوك غير مهني وخطير تجاه سفينة لوجستية تابعة لنا وحينما كانت قطعنا الحربية تقوم بتنفيذ الدورية البحرية تصرفت القطع الحربية الاميركية وهي مضطربة بسلوك غير مهني  

وقال اللواء سلامي، لقد اختبر الاميركيون قدراتنا في الماضي وينبغي عليهم اخذ العبرة من ذلك.

وفي جانب اخر من حديثه هنأ اللواء سلامي بنجاح اطلاق القمر الصناعي "نور-1" من قبل الحرس الثوري واضاف، اننا نستفيد من جميع الطاقات في البحر والبر والفضاء لتطوير ادائنا الدفاعي.  

واضاف، ان تحولات جديدة تطرأ كل يوم في انتاج الاسلحة المتطورة في الحرس الثوري وسيستمر هذا المسار. /انتهى/ 

رمز الخبر 1903566

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 13 =