السلطات البحرينية تمنع بثّ ندوة ضد التطبيع مع الكيان الصهيوني

منعت السلطات البحرينيّة، مساء السبت، حلقة حواريّة إلكترونيّة ضدّ التطبيع مع الكيان الصهيوني في الخليج الفارسي.

قطعت السلطات البحرينية ندوة ضد التطبيع من تنظيم "الشباب الديمقراطي" و"الجمعية البحرينيّة ضد التطبيع"، أثناء بثّها يوم السبت على منصّات التواصل الاجتماعي.

وكتب "الشباب الديمقراطي" في حسابهم على تويتر "نعتذر لكم على قطع الحلقة الحوارية ’التطبيع في الخليج’، حيث وردنا اتصال من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية،

يطالبنا بقطع الحلقة والتي بدأت بالفعل".

وبحسب الوزارة، عزا المسؤول الذي تحدّث إليهم إلغاء الندوة إلى "أوامر عليا".

وكان من المقرّر أن يتحدث في الندوة الروائي الفلسطيني مروان عبد العال، والباحث السعودي سلطان العامر، والكاتب العُماني محمد الشّحري، والأكاديمي الكويتي فهد المطيري، والصحافي البحريني رضي الموسوي.

وينظر إلى البحرين على أنها "بؤرة تطبيعيّة" مع إسرائيل في الخليج، رغم الحراكات الشعبية المعارضة ونشاطها الدؤوب. فالعام الماضي، انطلقت "ورشة المنامة" التطبيعيّة، التي مهّدت للخطة الأميركيّة لتسوية القضيّة الفلسطينيّة من البحرين، التي شهدت زيارة مسؤولين إسرائيليين خلال الفترة الماضية.

وشاعت، خلال الفترة الماضية، أنباء عن زيارة محتملة لرئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، إلى البحرين، روّجت لها وسائل إعلام سعوديّة مثل صحيفة "الشرق الأوسط".

رمز الخبر 1903978

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 10 =