قمع المواطنين السود في أمريكا عبارة عن قضية عنصرية منظمة

دعا رئيس السلطة القضائية ابراهيم رئيسي الى محاكمة الولايات المتحدة في المحاكم الدولية لإنتهاكها حقوق الانسان الاساسية، معتبرا أن الاسلوب القمعي للسلكات الامريكية مع المحتجين السود تأتي ضمن إطار قضية عنصرية منظمة

وجاء ذلك في تصريح لرئيسي اليوم الثلاثاء خلال مراسم اقيمت قرب مرقد الامام الخميني (ره) جنوب طهران، حيث  قال تعليقا على ما يحصل في الولايات المتحدة في الآونة الاخيرة على خلفية الاحتجاجات: انظروا كيف تتعامل امريكا والدول الغربية مع المستضعفين؛ان الاساليب القمعية للشرطة الامريكية تجاه احتجاجات المواطنين السود، كشفت القناع عن وجه امريكا.

وتابع: انظروا كيف تتعامل امريكا مع الناس الذين يعانون من انتشار فيروس كورونا، حقوق الانسان الأساسية تنهار في امريكا امام صمت مدعي الدفاع عن حقوق الإنسان، داعيا الى محاكمة امريكا امام المحاكم الدولية بتهمة انتهاك حقوق الإنسان، موضحا إن مايجري في امريكا ليس مجرد العداء للون معين، بل قضية عنصرية منظمة في أمريكا.

وأشار أن المجتمع الإسلامي مجتمع قائم على العدالة، وقال: أن الإمام الخميني (ع) أوضح أهداف الثورة المهمة.

رمز الخبر 1904659

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 8 =