جاهزون لمساعدة الحكومة في أفغانستان للمضي قدماً بعملية السلام

اعلن مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية عباس عراقجي خلال لقائه وزير الخارجية الافغاني بالوكالة "محمد حنيف اتمر"، في كابول مساء الاربعاء استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لدعم الحكومة في أفغانستان للمضي قدماً بعملية السلام.

وأفادت وكالة مهر للانباء أن مساعد الخارجية الإيرانية للشؤون السياسية "عباس عراقجي" صرح بان بلاده جاهزة لدعم الحكومة في أفغانستان لدفع عملية السلام إلى الأمام. 

وتباحث الجانبان خلال اللقاء بشان العلاقات الثنائية ومسيرة السلام في افغانستان والقضايا والمشاكل الاقليمية والدولية ومنها الحاصلة بسبب مرض كورونا وكذلك التعاون الاقتصادي الثنائي ومتعدد الاطراف ومن ضمنه حول ميناء جابهار والمسارات الترانزيتية الى اسيا الوسطى.

كما اتفق الجانبان حول خارطة الطريق وتحديد جدول زمني للتوصل الى اتفاق نهائي حول الوثيقة الشاملة للتعاون بين البلدين.

وفي اللقاء جدد مساعد الخارجية الايرانية للشؤون السياسية استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لدعم عملية السلام بقيادة وتوجيه الحكومة الافغانية، معربا عن امله بانطلاق المفاوضات الافغانية –الافغانية بمشاركة جميع الفئات السياسية في هذا البلد على وجه السرعة.

واكد عراقجي اهمية الحفاظ خلال مفاوضات السلام على منجزات الشعب الافغاني بعد 4 عقود من الحرب خاصة الدستور والهيكليات الديمقراطية المتبلورة في افغانستان، وفي ضوء الهواجس والمصالح المشتركة مع افغانستان ودور الدول الجارة المسهل في هذا الصدد فقد اعلن استعداد الجمهورية الاسلامية الايرانية لدعم الحكومة الافغانية للتقدم بعملية السلام الى الامام.

ومن المقرر ان يجري عراقجي الذي وصل الى كابول امس الاربعاء، محادثات ايضا مع عدد آخر من كبار المسؤولين الافغان.

رمز الخبر 1905824

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =