افلام ايرانية تشارك في مهرجان شنغهاي السينمائي الدولي

‏انطلقت الدورة الـ23 لمهرجان شانغهاي السينمائي الدولي، في أحدث مؤشر على التعافي المطرد لصناعة السينما من تداعيات وباء مرض كوفيد 19 المستجدّ بمشاركة 3 الاف و693 فيلما من 108 دولة، بما فيها إيران.

يذكر ان مهرجان شنغهاي السينمائي لدورته الحالية لم يشهد مراسم افتتاح ولا ختامية ولاغيرها من الاجتماعات المباشرة في ضوء الاجراءات المتخذة عالميا لمكافحة فيروس كورونا، ويتاح للفنانين والشخصيات المشاركة استعراض نشاطات هذا الحدث الدولي وغيره من التطورات المتعلقة بالفن السابع عبر الفضاء الافتراضي فقط.

ووفقا لبرنامج اللجنة المنظمة للمهرجان، كان من المقرر عقد هذا الحدث الدولي على غرار 15 برنامجا سينمائيا مماثلا بنهاية شهر مايو الماضي لكن تم تاجيله اثر تفشي وباء كورونا، وعقده عبر الفضاء الافتراضي على مدى 9 ايام بدءاً من اليوم الاحد.

ويشارك في القسم الرئيسي لمهرجان شنغهاي السينمائي الدولي، الفيلم الايراني الوحيد "انني هنا" الى جانب افلام منافسة من ايطاليا واليابان واليونان والبرتغال والارجنتين والصين.

يضاف الى ذلك، 5 افلام ايرانية اخرى والتي تشارك في اقسام "البانوراما" و"المواهب الجديدة" "والافلام القصيرة" لهذا الحدث السينمائي الدولي./انتهى/

رمز الخبر 1906106

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 1 =