جامعة إيرانية تبدع طريقة جديدة لزيادة متانة جسور السكك الحديدة القديمة

أبدعت جامعة "اراك" الإيرانية للهندسة المدنية طريقة جديدة يمكن خلالها رفع مستوى متانة الجسور القديمة في شبكة السكك الحديدية في البلاد لزيادة الحمولة وسرعة القطارات التي تمر عليها.

وأبدع فريق الابحاث في قسم الهندسة المدنية في جامعة "اراك" برئاسة "مهدي يزداني"، عضو هيئة التدريس بالجامعة، طريقة لزيادة الحمولة وسرعة النقل لقطارات السكك الحديدية على الجسور القديمة عن طريق استخدام نظرية "ميكانيكا الفشل".

وقال يزداني في تصريح له اليوم الثلاثاء: معظم جسور السكك الحديدية القديمة مصنوعة من مواد خرسانية وحجرية ، ومن أهم مشاكل هذه الهياكل تصدع أجزاء من الجسر بسبب أحمال الخدمة.

وتابع: أن الطرق التقليدية لتقييم هذه الجسور لا تأخذ بعين الإعتبار التأثير المباشر للتصدعات، حيث ان نظرية "ميكانيكا الفشل" تعد أداة قوية ومحدثة تأخذ في الاعتبار تأثير التصدعات والعيوب في تحليل الهياكل.

واشار رئيس الفريق البحثي بجامعة اراك الى القدرة الهائلة لشبكة السكك الحديدية في ايران لتنفيذ هذا المشروع، وقال: ان شبكة السكك الحديدية باعتبارها البنية التحتية للسكك الحديدية في البلاد هي واحدة من أهم مؤشرات النمو الاقتصادي، وهناك الكثير من الجسور القديمة في شبكة السكك الحديدية التي تم تصميمها لتلبية احتياجات الماضي.

وتابع الاكاديمي الايراني قائلا: نظرا لوجود حوالي 10 آلاف جسر قديم في شبكة السكك الحديدية في البلاد، فمن الممكن بواسطة اقتراح نهج جديد، زيادة الحمولة وسرعة قطارات الشحن.

رمز الخبر 1906293

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =