التيارات التضليلية تسعى إلى تقزيم النجاحات والإنجازات التي تحققها البلاد

صرح الرئيس الايراني حسن روحاني أن تيارات التضليل والحظر يسعون الى تقزيم وانكار الالنجاحات والانجازات التي تحققها البلاد، على الصعيدين الوطني والدولي.

قال الرئيس الايراني حسن روحاني في إجتماعه مع لجنة التنسيق الاقتصادي اليوم الثلاثاء، وفي اشارة الى تصريحات قائد الثورة الاسلامية في مجال الاهداف البغيضة القصيرة وطويلة الامد للاعداء الالداء للشعب الايراني للحيلولة دون تحقيق التقدم الاقتصادي في البلاد، قال: انه بناء على ذلك يسعى تيارا التضليل والحظر بآن واحد لتحقيق هذا الهدف عن طريق وقف الحركة الاقتصادية في البلاد ورسم صورة سوداوية عن الإنجازات وبث اليأس تجاه المستقبل.

وقال روحاني: أن أحدى الاجراءات التي يقوم بها تيار التضليل في حرب اقتصادية إستنزافية وذكية وصعبة هو إضعاف مناظلي الخط الامامي للجبهة الاقتصادية، وذلك يعتبر الطابور الخامس للعدو في هذه الحرب، وأضاف: نظرا الى ظهور مؤشرات فشل وعدم نجاح العدو في تحقيق اهدافه الاساسية من الحرب الاقتصادية فقد اصبح الايحاء بعدم فاعلية الحكومة والدولة وانكار وتقزيم النجاحات الكبيرة للبلاد والشعب، المحور الاساس للحرب النفسية التي يشنها الاعداء.

وتابع روحاني: ان الحكومة وخلال فترة اكثر من عامين ونصف العام من الضغوط القصوى والحرب الاقتصادية الشاملة، تمكنت من ادارة البلاد،  كما تم الحد من الاعتماد على عوائد النفط بشكل لافت والى جانب توفير الحاجات الضرورية والسلع الاساسية للشعب، حافظت على استمرار الصادرات غير النفطية والحيلولة دون تعطيل الانتاج والبطالة.

وفي سياق الاضرار الجسيمة التي الحقها وباء كورونا بالاقتصاد العالمي، قال روحاني: رغم الحرب الاقتصادية التي تواجهها الحكومة، لكنها تمكنت من تحقيق إنجازات  كبيرة في مجال مكافحة كورونا، سواء في مجال التداعيات الاقتصادية او في مجال الحفاظ على سلامة المواطنين، وذلك بإعتراف ادول الأخرى، لكن تيار التضليل والحظر يسعى الى انكار هذا الامر الذي يعد انجازا داخليا ودوليا.

/انتهى/.  

رمز الخبر 1906300

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =