عباس موسوي: مجلس تعاون دول الخليج الفارسي في ذروة فشله واختلافاته الداخلية والخارجية

أکد المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة "عباس موسوي" أن مجلس التعاون لدول الخلیج الفارسي هو في ذروة فشله وقد تحول الی متحدث باسم بعض ضیّقي الأفق داخل المجلس وخارج المنطقة، فیما اصبحت امانته العامة بوقا للمعادین للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

افادت وكالة مهر للأنباء، ان تصريح "موسوي" جاء ردا على طلب الامين العام الجديد لمجلس التعاون في رسالة الى مجلس الامن الدولي، بتمديد الحظر التسليحي على ايران وسائر التهم الباطلة التي ساقها ضد ايران.

واعرب متحدث الخارجية الايرانية عن الاسف للتوجه غير البنّاء لبعض اعضاء هذا المجلس تجاه الجمهورية الاسلامية الايرانية، وقال: "يبدو للاسف ان هذا المجلس المسمى بمجلس التعاون، قد تحول الى متحدث باسم بعض ضيّقي الافق داخل المجلس وخارج المنطقة، حيث أصبحت امانته العامة وبسبب تأثرها بالسياسات والتصرفات الخاطئة والهدّامة لبعض الاعضاء، بوقا للمعادين لايران".

وأضاف "موسوي": "ان مجلس التعاون لدول الخليج الفارسي الذي هو في ذروة فشله واختلافاته الداخلية وسياساته غير الواقعية التي ادت الى عقمه، قد ادى بخطوته هذه الى تجاهل حقائق المنطقة وغضّّ الطرف عن الحقائق والاولويات في هذه الظروف الحساسة".

وقال متحدث الخارجية الايرانية: "ان البيان غير المسؤول للامين العام لمجلس تعاون الخليج الفارسي، اذ يصدر بشكل احادي واملائي، في حين ان بعض اعضاء المجلس حتى في فترة المشكلات الاقتصادية لم يتخلوا عن شراء الاسلحة وتكديسها، ويعدّون من اكبر زبائن الاسلحة في المنطقة والعالم، ولا شك ان مصالح اميركا تشابكت مع بيع المزيد من الاسلحة لهذه الدول مع مثل هذه التوجهات والمزاعم الفارغة".

واشار موسوي الى ان ارتكاب المجازر ضد الشعب اليمني خاصة اطفاله الابرياء، يعدّ من الامثلة الملموسة للسياسات الخاطئة لبعض أعضاء هذا المجلس، حيث يسقط أبناء هذا الشعب كل يوم ضحايا مختلف انواع الاسلحة الغربية وعلى يد قادة هذا المجلس أمام أنظار العالم.

/انتهى/

رمز الخبر 1906426

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 3 =