الخارجية الايرانية تصدر بيانا بمناسبة ذكرى انتصار المقاومة الاسلامية اللبنانية

وزارة الخارجية الإيرانية تهنئ الشعب والحكومة والجيش والمقاومة اللبنانية وخاصة الأمين العام لحزب الله، بمناسبة الذكرى الرابعة عشرة لانتصار المقاومة الإسلامية على الكيان الصهيوني في حرب عام 2006، التي كانت بمثابة هزيمة تاريخية للاحتلال الصهيوني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان الخارجية الايرانية قامت بتهنئه الشعب والحكومة والجيش والمقاومة اللبنانية وعلى وجه الخصوص الأمين العام لحزب الله السيد "حسن نصرالله" وذلك بمناسبة الذكرى الرابعة عشرة لانتصار المقاومة الإسلامية اللبنانية على الكيان الصهيوني في حرب عام 2006، والتي كانت بمثابة هزيمة تاريخية للاحتلال الصهيوني.

هذا الانتصار الكبير الذي تحقّق بفضل التلاحم والانسجام الداخلي بين الطوائف المختلفة ووقوف اللبنانيين الى جانب بعضهم البعض حيث جلب هذا الانتصار، الاستقرار والأمن والكرامة للبنان وللمنطقة، وان صمود ووقوف اللبنانيين من نساء وشباب واطفال بجانب المقاومة، لقّن المعتدين والمحتلين وداعميهم الارهابيين درسا قاسيا لن ينسوه يحمي لبنان من تهديدات الكيان الصهيوني.

وتعتقد الجمهورية الاسلامية الايرانية ان الصمود في وجه العدو الصهيوني سيؤدي الى هزيمة هذا الكيان، وكما كانت حرب ال33  يوما رمزا لمقاومة الشعب وقوته ضد العدو الصهيوني فقد كانت نتيجة هذه المقاومة هي طعم الانتصار الحلو للشعب اللبناني. ومما لا شك فيه أن الجمهورية اللبنانية ستذكر على الدوام طعم هذا الانتصار ولن تسمح للأعداء بان يزعزعوا الأمن والاستقرار او ان يتعدّوا على سيادة هذا البلد.

جدير بالذكر ان الجمهورية الاسلامية الإيرانية كانت ومازالت وستبقى على الدوام الى جانب الشعب والحكومة اللبنانية، وزار وزير الخارجية "ظريف" اليوم لبنان بمناسبة هذه الانتصار العظيم، والتقى بمسؤولين وشخصيات لبنانية من أجل تطوير وتعزيز العلاقات الثنائية البنّاءة بين هذين البلدين الصديقين والشقيقين.

/انتهى/

رمز الخبر 1906576

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 3 =