إنضمام معلمين أثريين إيرانيين الى لائحة التراث العالمي

ستنضم منطقتي "نقش رستم " و"نقش رجب " الاثریتین في محافظة فارس جنوب غرب ايران في لائحة التراث العالمي لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسکو) قريبا.

وكشف مدير موقع برسيبوليس للتراث العالمي حمید فدایی علی أنه سیتم تسجیل المنطقتین فی لائحة الیونسکو، قائلا:  في السنوات الأربع الماضية تم تقديم معظم المعلومات لتقديم الملف إلى منظمة اليونسكو ، وتم متابعة أفضل الوثائق باستخدام أفضل التقنيات وسیتم هذالتسجیل  بعد مساعی بذلوها المسؤلون الإیرانیون ‌لکی تجنی ثمارها فی إجتماع الیونسکو.

ويقع الموقع الأثري الإيراني "نقش رستم" أو "الصلبان" الفارسية كما تعرف محليا، في واد يبعد حوالي 12 كم شمال غرب مدينة برسيبوليس الأثرية بالقرب من إصطخر وشيراز في محافظة فارس بإيران يحتوي على نقوش حجرية منحوتة على الصخر كما يضم الموقع قبور أربع ملوك من ملوك فارس

ويوجد في الموقع العديد من الآثار والتي تعود إلى فترات زمنية عديدة تعرض عدد منها إلى الدمار على مر الزمن يعتقد أن أقدم محتويات الموقع تعود لحوالي 1000 عام قبل الميلاد, كما يضم الموقع آثاراً عيلامية إضافة إلى آثار أخمينية بالإضافة إلى آثار ساسانية وهي الأحدث مقارنة بالآثار الأخرى.

ويعد "نقش رجب" الواقع على بعد ثلاثة كيلومترات شمال برسيبوليس، من أروع النماذج عن مرحلة لاكتمال الفن والعمارة الملكية لدى الإمبراطورية الساسانية ، كما أنها شهادة فريدة على الحضارة الإيرانية.

وتشمل منحوتات "نقش رجب"  أربعة أدوار بارزة لتتويج أردشير بابكان أول الملوك الساسانيين  ، وصورة كرتیر ، الكاهن العظيم والقوي في أوائل العصر الساساني ، ونحت سابور الأول ، وتتويج ساپور الاول الساسانی.

رمز الخبر 1906974

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 10 =