اعمار القری یساهم فی تعزیز الانتاج ووقف الهجرة العكسية/ سنكافئ كل من يهتم بترشيد الطاقة

أشار الرئيس حسن روحاني خلال مراسم افتتاح المشاريع الكبيرة في انحاء البلاد إلى ضرورة ان تتمتع القرى بنفس الخدمات التي تتمتع بها المدن ، مضيفاً أن اعمارها وتطويرها يساهم في انعاش حركة الانتاج ويحد من الهجرة من القرى الى المدن.

ولدى افتتاحه صباح اليوم الخميس عبر دائرة الفيديو عددا من المشاريع التابعة لوزارة الطاقة، أعرب الرئيس روحاني عن ارتياحه لحضور الجلسة الثانية والعشرين لافتتاح المشاريع الكبيرة في انحاء البلاد، مشيرا الى أن عمليات الافتتاح ستتواصل كل أسبوع حتى نهاية العام الايراني الجاري في 20 مارس 2021 .

وأعرب روحاني عن شكره لقطاع الماء والكهرباء للجهود الكبيرة التي بذلت في هذا القطاع ، مشيرا الى انه يمكن مقارنة ايران بالدول الاخرى وحتى الدول المتقدمة في مجال توفير المياه والطاقة الكهربائية.

واضاف ان هذه الخدمات متوفرة في المدن بنسبة مئة بالمئة ، كما ان 99 بالمئة من القرى تتمتع ايضا بالطاقة الكهربائية حتى لو كان سكانها 20 شخصا أو 10 أشخاص.

وتابع روحاني : بامكاننا ان نعلن اننا قادرون على بناء سد مخزني كل 50 يوما وهذا مبعث فخر للبلاد ، كما اننا قادرون على ربط 30 قرية اسبوعيا بشبكة المياه بما يتطلب ذلك من مقدمات لتصفية المياه ومد شبكات الانابيب.

وأكد روحاني ان حكومته اصدرت قرارا بتقديم تسهيلات وهدايا مناسبة تقديرا للعوائل التي تستهلك اقل ما يمكن من الطاقة الكهربائية ولا تسرف في تبذير هذه الطاقة ، كما أن 30 مليون من سكان البلاد سيُعفون من تسديد اجور الكهرباء خلال الشهرين القادمين تقديرا لترشيدهم في استهلاك الطاقة، وسيستمر منحهم الكهرباء المجانية ماداموا يحافظون على هذا المستوى ، وهذا الأمر يشمل العوائل الفقيرة ايضا.

علما ان الرئيس روحاني رعى اليوم عبر الفيديو مراسم افتتاح خمسة مشاريع للطاقة في محافظات البلاد المختلفة والتي شملت افتتاح وحدة قسم الغاز بطاقته 310 ميغاواط بمحطة  دالاهو لتوليد الطاقة الكهربائية بتقنية الدورة المركبة، وثلاث محطات لتوليد الطاقة الكهربائية في محافظة اردبيل شمال غرب البلاد، وسد  "کلقان شای" في بستان‌آباد بمحافظة اذربايجان الشرقية شمال غرب البلاد بطاقة استيعابية تبلغ 21 مليون مترمكعب.

/انتهى/

رمز الخبر 1907279

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 3 =