مخططات العدو الصهيوني في ظل وعي الشعوب العربية والإسلامية ستبوء بالفشل

أكد المتحدث باسم حركة حماس، حازم قاسم، على أن مخططات العدو الصهيوني في ظل وعي الشعوب العربية والإسلامية ستبوء بالفشل.

وفي تصريح له أدلى به إلى وكالة مهر للأنباء، قال حازم قاسم إن "الخيانة" تبقى كلمة السر في قيام دولة الإمارات بإعلان علاقاتها القديمة مع الكيان الصهيوني التي كانت خلف الكواليس منذ السنوات الماضية علنية.

وقد أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينما تری الدول العربية والشعب الفلسطيني بأنه خيانة للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية.

ورغم تأكيد بيان ثلاثي مشترك للولايات المتحدة والإمارات والكيان الصهيوني بأن الأخير سيوقف خطة ضم أراضي فلسطينية بالضفة الغربية، شدد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على أن تل ابيب متمسكة بمخطط الضم.

وجاء إعلان اتفاق التطبيع بين تل أبيب وأبو ظبي، تتويجا لسلسلة طويلة من التعاون والتنسيق والتواصل وتبادل الزيارات بين الجانبين.

وفي هذا الشأن أجرينا مقابلة حصرية مع المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم، جاء نصها كالتالي:

*عُقد مؤخرا لقاء بين رئيس المكتب السياسي لحركة حماس والأمين العام لحزب الله في بيروت. كيف تقيم نتائجه؟

لقاء السيد إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي لحركة حماس مع السيد حسن نصر الله الأمين العام لحزب الله في بيروت هو لقاء مهم وأعتقد انه لقاء مثمر يأتي في سياق تواصل وتعزيز العلاقات بين حماس وحزب الله خاصة أن لدينا قواسم مشتركة كبيرة متعلقة بمقاومة المشروع الصهيوني بتعزيز محور المقاومة لتصدي للتوسع الصهيوني سواء في الأراضي الفلسطينية او على الأراضي العربية ومقاومة صفقة القرن التي تستهدف المقاومة بكل مكوناتها وفي كل اماكن تواجدها. 

لدينا قواسم مشتركة في محاربة التطبيع الذي تمارسه بعض الدول العربية باعتباره خطر سواء على القضية الفلسطينية او الامن القومي العربي. نحن نشترك في هدف محاربة هذا الاحتلال ولدينا علاقات متينة مع حزب الله نسعی دائماً الى تطويرها وتعزيزها بما يخدم تيار المقاومة في المنطقة الذي يهدف بالأساس إلى مواجهة ومقاومة المشروع الصهيوني. هذا اللقاء كان لقاءا ناجحا وهو استمرار للعلاقة الموجودة والمتواصلة والتي يجب ان تعمق وتتعزز في المراحل القادمة.

*برايك ما هي انجازات إجتماع أمناء عامين للفصائل الفلسطينية أمام المشاريع الإسرائيلية؟

حماس سعت بكل قوة الى ان يكون هناك مثل هذا اللقاءات وهي تحركت منذ بداية طرح صفقة القرن ومخطط الضم للعمل الوطني مشترك وقدمت مبادرة سياسية كبيرة في هذا الاطار تم عقد لقاءات وفعاليات كبيرة هنا في قطاع غزة. هذا الجو الايجابي ألقی بظلال ايجابية ايضاً على الضفة الغربية حيث عقد المؤتمر الصحفي المشترك بين صالح العاروري وجبريل الرجوب. هذه الاجواء وهذه المواقف واستشعار الجميع للخطر هيأ الاجواء لعقد مثل هذا اللقاء الذي يرسل رسائل هامة وهي أن موقف فلسطيني موحد وانه لا يمكن أن نسمح لاي جهة خارجية ان تستغل من الخلافات الفلسطينية البينية نريد ان نملأ هذه الثغرات بحيث لا نسمح لمواقف او لمحاولات من اطراف في المنطقة ان تمرر بعض المشاريع.

لا يمكن اننا كفلسطينيين ان نسمح بتمرير مثل هذا الموقف. حماس تأمل ان يتم البناء على هذا اللقاء وتعزيزه فيما تم التوافق عليه سواء في عملية صياغة استراتيجية النضال وهناك ان يكون قيادة لهذا المسار نضال الشعبي المشترك يشارك فيه الجميع ومسار اعادة ترتيب البيت الفلسطيني وانهاء حالة الانقسام الموجودة بسبب مواقف السلطة السياسية السابقة لجهة بناء منظمة التحرير بحيث يكون لدينا عنوان فلسطيني جامع يشمل كل فلسطيني. 

اعتقد ان هذه الاجتماع يساهم في تحقيق الوحدة الفلسطينية هو خطوة على هذا الطريق يجب ان تستكمل نحن نقول بشكل واضح، مطلوب من السلطة ان تتحرك باتجاه الاجماع الوطني الموجود، بان تفتح مجال اوسع من ذلك للنضال الوطني او لفعاليات مواجهة الاحتلال داخل الضفة الغربية بان ترفع اجراءات اتخذتها ضد قطاع غزة بان تتخذ خطوات عملية باتجاه اصلاح المنظمة. الفصائل قدمت مواقف كبيرة ومنها حركة حماس باتجاه العمل المشترك والموقف السياسي الموحد الان مطلوب من السلطة أن تتحرك في هذا المجال وان تخرج كل هذه القرارات الى حيز التطبيق. حماس جاهزة تفعل ما هو ممكن وما تستطيعه من اجل انجاز هذا المسار الهام.

*هل ترى بأن عملية التطبيع وصفقة القرن وخطة الضم تنجح في نهاية المطاف؟

صحيح ان القضية الفلسطينية تمر في واحدة من اخطر محطاتها وتسعی صفقة القرن بضرب الحالة الفلسطينية او القضية الفلسطينية في مكوناتها الاساس على مستوى الارض والانسان والمقدسات وهناك ادارة امريكية عنجهية تستخدم كل ادوات الاستكبار من اجل ان تفرض رؤيتها وهي رؤية اليمين الصهيوني وايضاً هناك حكومة يمينية متطرفة في الكيان الصهيوني هناك حالة تيهان في المنطقة نتيجة خلافات طارئة تغذيها الولايات المتحدة هناك المشاكل البينية بين بعض الدول العربية وهذا يضعف الموقف العربي هناك مسار التطبيع الذي واضح انه بعض الاطراف مصرة عليه متجسد واضحاً في اتفاق الامارات مع الكيان الصهيوني. 

اذاً نحن امام جملة من المعطيات التي تقول ان البيئة السياسية المحيطة بالقضايا الفلسطينية هي خطيرة هناك مخطط ضم هناك موضوع التطبيع والصفقة نعم كلها خطيرة لكن ثقتنا الكاملة بانه هذا الامر لن ينجح لانه برغم كل هذه الضغوط وهذه المعطيات المقلقة لكن المهم في هذا الامر هو العامل الذي يستطيع أن يقف في وجه كل ذلك وهو الشعب الفلسطيني الذي يصر على أن يبقى فوق ارضه برغم كل ذلك الذي يحدث. جوهر المشروع الصهيوني الذي ينطلق منه موضوع الضم منذ صفقة القرن هو أن يحشر المواطن الفلسطيني في اقصى الزوايا او ان يطرده عن كامل الاراضي الفلسطينية ويأتي بالمستوطن الغريب من كل مكان لكن الفلسطيني موجود فوق الأرض ويزداد تمسكاً بهذه الارض. 

والفلسطيني الذي هجر قبل سبعين عام يزداد دفعيته تزداد للرجوع الى فلسطين. بالتالي هذا الامر واحد من معطيات المقاومة الموجودة هناك مقاومة حقيقية سواء في الضفة برغم قلة الفعاليات النضالية بسبب الواقع المعقد هناك في القدس هناك رباط في المسجد الاقصى في غزة هناك مقاومة حقيقية عسكرية تبني قوتها بما تستطيع من ادوات ولو ادوات بسيطة تصنع قوة حقيقية تستطيع ان تصمد في وجه الاحتلال. 

هذه المقاومة مصرة على ان تظل تمارس حقها في مقاومة الاحتلال. واعتقد ان هذه المقاومة قادرة على قلب حسابات الاحتلال. لدينا محور مقاومة موجود في الامة يعني لیست كل الأمة تسیر في مسار التطبيع لا هناك محور مقاومة موجود هناك مقاومة ممتدة من حول هذا الكيان يجب ان تتوحد هذه الجهود. لدينا شعوب عربية حية ما زالت تعتبر انه الكائن الصهيوني هو العدو المركزي للامة وان الاحتلال يجب ان يزول انه القضية الفلسطينية هي قضيته المركزية كل هذه العوامل لن تسمح بتمرير هذا المخطط. لن يستطيع المحتل ان يحقق اهدافه ما دام هناك فلسطيني موجود ما دام هناك مقاوم يحمل بندقيته. لذلك نحن برغم صعوبة كل هذه الظروف والمعطيات على ثقة تامة وكاملة بان هذه المخططات لن تنجح ولن تمر وشعبنا هو من سيكتب في النهاية بيان نصره على هذا الاستكبار الموجود في ارض فلسطين وان الامة بالتفافها حول هذا الخيار ستنتصر باذن الله تعالى.

* ماهو دور الشعوب في رفض هذه الخطط وتحديدا التطبيع؟

الشعوب العربية يجب ان يكون لديها دور ويجب ان يعلو صوتها في مواجهة هذا المسار بسبب التطبيع اعتقد ان الامة فيها الكثير ان لم تكن الغالبية رافضة لهذا المسار. يجب ان يعلوا صوت الامة عبر مظاهرات حقيقية عبر فعاليات مناهضة عبر فعاليات فنية وثقافية وعلمية عبر التغريد على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل موحد عبر مقاطعة الاحتلال ومقاطعة من يطبع مع الاحتلال عبر فضح هذا المسار في كل وسائل الاعلام. المثقفين لهم دور اصحاب رؤوس الاموال لهم دور في ان يقاطعوا الاحتلال وامريكا وان يقاطعوا من يطبع معهم والشعوب لديها دور مركزي في ان تنبذ هذا المسار وان تعلن نبذها لهذا المسار يجب ان يبقى هذا الذي طبع مع الاحتلال منبوذ من الامة مقاطعة محاصر من كل الشعوب العربية نعم الاوضاع صعبة وهنا ضغوطات لكن اعتقد ان هذه الشعوب حية واذا تحركت هذه الشعوب ويجب ان تتحرك تستطيع ان تفعل كثير تضغط على حكوماتها تضغط على ممثليها في مجالس النواب تضغط على كل الجهات من اجل ان تتخذ هذه الدول موقف رافض لمسار التطبيع. 

هي يجب ان تكون في مقدمة هذه الشعوب في مقدمة من يقاطع الاحتلال والمقاطعة الشعبية هي امر مهم وحاسم في كثير من الامور مرة اخرى يجب ان يعلو صوت هذا الشعوب بشكل قوي وبشكل يوصل الرسالة الى حكومات هذه الشعوب يجب ان نقاطع الاحتلال والولايات المتحدة ونقاطع من يطبع معهم.

رمز الخبر 1907572

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =