العميد حاتمي: نرفض سقوط أية قذيفة على اراضينا ولو عن طريق الخطأ

أكد وزير الدفاع الايراني العميد امير حاتمي، أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية ترفض رفضا باتّا سقوط أي قذيفة على اراضيها ولو عن طريق الخطأ وعدم الدقة جراء الاشتباكات الدائرة بين جمهورية آذربيجان وارمينيا في منطقة قرة باغ.

وفي كلمة له اليوم الثلاثاء بمراسم افتتاح مصنع كبير لانتاج الأسلاك وكابلات التفلون العسكرية والمدنية في مدينة مشهد ، قال العميد حاتمي ان هذا المصنع مصداق لبلوغ مراحل متقدمة في الاكتفاء الذاتي ، مشيرا الى ان المصنع الجديد سيوفر احتياجات البلاد بمنتجات ذات جودة ممتازة في مجال الصناعات الدفاعية والبحرية والجوية وصناعة الصواريخ.

واوضح ان خبراء الصناعات الدفاعية في مؤسسة الصناعات البحرية تمكنوا من تشغيل هذا المصنع الكبير في اطار جهودهم لمواجهة الحظر الظالم الذي فرضه الاستكبار العالمي ، رغم الظروف الاقتصادية غير المتكافئة ، موضحا ان منتجات هذا المصنع وفضلا عن استخداماتها العسكرية والدفاعية ستلبي احتياجات صناعة السيارات والبتروكيماويات والاجهزة المنزلية.

وشدد العميد حاتمي على أن اعداء النظام الاسلامي كلما صعدوا من ضغوطهم على شعبنا خاصة في المجال الدفاعي ، فأن علينا ان نجد الوسائل اللازمة للحد من نتائج الحظر.

واشار الى ان منتجات مصنع مشهد لأسلاك وكابلات التفلون تتمتع بمواصفات المنتجات الاوروبية بل تفوقها.

وذكر وزير الدفاع ان منتجات هذا المصنع ستدخل في صناعة الزوارق الطائرة ، والطوربيدات ، والسفن السريعة والفرقاطات والطائرات المسيرة والمنظومات الصاروخية والطائرات والمروحيات والاجهزة الاخرى

رمز الخبر 1908282

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 4 =