الشارع العراقي يؤكّد من جديد " لن نتبرّأ من الحشد الشعبي "

في ظل الضغوطات والمؤامرات التي يتعرض لها الحشد الشعبي في العراق من قبل الولايات المتحدة الاميركية عبر سفارتها في بغداد ومن تمولهم هذه السفارة ممن باتوا يعرفوا بـ"جوكرية السفارات" واتباع النظام الصدامي البائد، عاد العراقيون للتأكيد على أن الحشد الشعبي هو صمّام أمان البلاد، ومفتاح خلاصها وحريتها.

أفادت وكالة مهر للأنباء، أنه في ظل الضغوطات والمؤامرات التي يتعرض لها الحشد الشعبي في العراق من قبل الولايات المتحدة الاميركية عبر سفارتها في بغداد ومن تمولهم هذه السفارة ممن باتوا يعرفوا بـ"جوكرية السفارات" واتباع النظام الصدامي البائد، عاد العراقيون للتأكيد على أن الحشد الشعبي هو صمام أمان البلاد، ومفتاح خلاصها وحريتها.

رمز الخبر 1908570

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 0 =