تطبيع السودان يحقق مصالح الكيان الصهيوني" بتصفية قضية فلسطين

أكدت حركة أنصار الله في اليمن أن تطبيع السودان مع "الكيان الصهيوني"، يحقق مصالح الأخيرة بـ"تصفية القضية الفلسطينية".

وقال المكتب السياسي لأنصار الله، في بيان، إنه يدين بشدة إقدام السلطة الانتقالية في السودان على التطبيع مع الكيان الصهيوني.

واعتبر أن "التطبيع يعد لهثا وراء مصالح الصهاينة بتصفية القضية الفلسطينية والتآمر عليها وعلى الشعب الفلسطيني".

وأضاف البيان، أن "الأنظمة التي تماهت وانخرطت مع أطماع الكيان، باتت اليوم مكشوفة ومفضوحة أمام شعوبها وشعوب المنطقة".

ورأى أن أنظمة الإمارات والبحرين والسودان "لن تجني من التطبيع إلا الخسارة التاريخية".

والجمعة، أعلن وزير الخارجية السوداني المكلف، عمر قمر الدين، أن الحكومة الانتقالية وافقت على تطبيع العلاقات مع الكيان الصهيوني، موضحا أن "المصادقة عليه تظل من اختصاص الأجسام التشريعية"، وفق وكالة الأنباء الرسمية.

وبذلك يصبح السودان الدولة العربية الخامسة التي تقبل ذل التطبيع مع الاحتلال، بعد مصر (1979)، والأردن (1994)، والإمارات والبحرين (2020). وعقب الاعلان، أعلنت قوى سياسية سودانية رفضها القاطع للتطبيع مع الكيان المحتل، من بينها حزب الأمة القومي، وهو ضمن الائتلاف الحاكم، والحزب الوحدوي الديمقراطي الناصري.

/انتهى/

رمز الخبر 1908849

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =