تراجع ولکنه لم یعتذر...

تراجع الرئيس الفرنسي ضمنيًا عن موقفه السابق، في مقابلة مع شبكة قطرية قائلاً إنه يتفهم مشاعر المسلمين بشأن نشر رسوم كاريكاتورية مهينة.

وافادت وکالة مهر للأنباء أن الرئیس الفرنسي في مقابلته مع قناة الجزیرة قال أنه يتفهم مشاعر المسلمين تجاه الرسوم الكرتونية المهينة واعتبرها أنها لیست مشروعا حکومیا وهي عبارة عن رسوم نشرت علی صحیفة حرة و غیرحکومیة.

وقال في حدیثه أن هناک من یحرف الاسلام باسم الدفاع عن الدین الاسلامي و لم یشر الی ما قاله و دافع عن عمل الرسامین و الصحیفة واعتبره حریة التعبیر.ا

جدیر بالذکر أن المجتمعات الاسلامیة احتجت علی نشر الرسوم المهینة الی الرسول الاعظم صلوات الله علیه في صحیفة شارلي ایبدو ولکنها غضبت عندما دافع الرئیس الفرنسي الاحمق لانه دافع عن فعلتهم و غرد باللغتین العربیة و الانجلیزیة انه لن یتراجع عن مواقفه.

وعند غضب المجتمعات الاسلامیة وخروجهم للاحتجاجات وحملات مقاطعة البضائع الفرنسیة وبیان تندید العلماء والسیاسیین، وخوفا من تراجع اقتصاد بلاده وهو في ازمة سیاسیة واقتصادیة حولت فرنسا الی برکان بین فنیة وفنیة، صار یتراجع عن کلامه و یدع القضیة علی عاتق الصحیفة الفرنسیة الحرة حسب تعبیره. 

رمز الخبر 1909023

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 11 =