إطلاق خطة لفرض قيود صارمة للحدّ من استشراء وباء كوفيد 19 في إيران

اعلن رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية حسن روحاني، بانه سيتم بدءا من يوم السبت القادم تنفيذ خطة تتضمن فرض قيود عامة في إرجاء البلاد للحد من تفشي وباء كوفيد 19 المستجد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه قال الرئيس روحاني في تصريحه اليوم السبت خلال اجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19): لقد فرضنا خلال الاسابيع الاخيرة قيودا كثيرة هدفها ان يلمس المواطنون بانفسهم الظروف الطارئة وينبغي علينا رفع مستوى الوعي الصحي لديهم.

واكد رئيس الجمهورية ضرورة ان ينفذ الجميع البروتوكولات الصحية واضاف: ان الحكومة الالكترونية يجب تطويرها لحظة بلحظة وينبغي ان ناخذ كل امر ممكن للاجواء الرقمية والافتراضية.

واضاف الرئيس روحاني: ان القوات المسلحة يمكنها المساعدة في تخفيف العبء عن الكوادر الصحية والعلاجية وفيما لو قمنا بابلاغ قرارات ما فانه يجب تنفيذها والتصدي قانونيا لمن لا يلتزم بها.

واكد ضرورة خفض الزحام والحركة في الكثير من المدن واضاف: ان الكشف عن المرض مسالة مهمة حيث ان نحو 80 بالمائة من المصابين به لا توجد لديهم اي اعراض وان السبيل هو زيادة عدد اختبارات الكشف عن المرض.  

وتابع رئيس الجمهورية: اننا مضطرون لزيادة القيود وقد اتخذنا قرارات عامة وقيودا سيبدا تنفيذها في انحاء البلاد من السبت القادم في اطار خطة ستستمر حتى الانتهاء من كورونا، اذ لا سبيل امامنا جميعا سوى الحفاظ على انفسنا واسرنا واصدقائنا.

وقال الرئيس روحاني: ان هذه الخطة التي تمت المصادقة على خطوطها العامة وستنفذ بدءا من السبت القادم وتتضمن تعطيل بعض الانشطة وفرض عقوبات على المخالفين الا ان الحقيقة هي انها تشكل تحذيرا للمواطنين، فهذا الفيروس ليس كما كان في بداية تفشيه خلال شباط واذار الماضي بل شهد طفرة وقد قالت وزارة الصحة بان قوة الفيروس بلغت 9 اضعاف ما كان عليه./انتهى/

رمز الخبر 1909392

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 13 =