روحانی: العام الدراسی الجدید فی ایران سیبدأ منذ الـ5 من سبتمبر

أعلن الرئیس الایرانی حسن روحانی أن العام الدراسی الجدید فی ایران سیبدأ منذ الـ5 من شهر سبتمبر وتم السماح لوزارة العلم والتربیة أن تطلق النشاطات الدراسیة منذ الـ22 من أغسطس لغایة الـ5 من سبتمبر حسب الظروف السائدة فی المدن.

وجاءت هذه التصريحات في كلمة لروحاني صباح اليوم السبت باجتماع اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا حيث قال : لقد مرت أكثر من أربعة أشهر والمواطنون في صراع مع فيروس كورونا، لقد مر 123 يوما منذ بداية ظهور الفيروس، وطوال هذه المدة كان المواطنون والسلطات الصحية وجميع المسؤولين في مواجهة ناجحة ضد انتشار الفيروس.

وتابع قائلا: يتعين علينا جميعا معرفة أن اليوم ليس نهاية المواجهة مع كورونا، فحتى منظمة الصحة العالمية ودول العالم المختلفة ووزارة الصحة الإيرانية لا يمنكهم تحديد موعد لإنتهاء هذا المرض، لأن اللقاح المضاد لفيروس كورونا لم يتم تصنيعه بعد ولا يوجد علاج نهائي له، كما أن سلوك هذا الفيروس يتغير أيضا.

وتابع روحاني: لن يختفي هذا الفيروس من تلقاء نفسه، ولا يمكننا القول بأنه سيختفي في غضون شهرين، لذلك يجب أن نعد أنفسنا لمواجهة طويلة الأمد معه، كما لا يمكننا فعل أي شيء بجعل الشعب الإيراني محصن ضد هذا الفيروس 100٪.  

وشدد رئيس الجمهورية على ضرورة رعاية البروتوكولات الصحية والتباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات وتجنب التجمعات لتفادي انتشار فيروس كورونا في المجتمع.

وقال: أحد قرارات اجتماع اليوم في اللجنة الوطنية لمكافحة كورونا أنه في غضون الأسبوعين المقبلين، سيتم إعداد خطة لفرض استخدام الكمامات في بعض الأماكن.

واردف بالقول: لا نريد تعطيل الدوام وليس أمرا ضروريا، انما يجب مراعاة البروتوكولات الصحية، وأن يكون هناك نشاط في البلاد، ولكن لا ينبغي أن يستند إلى التجمعات في بعض الأماكن غير الضرورية، وإذا تمكنا من مراعاة هذه الامور، فسوف تتحسن ظروفنا.

وأضاف روحاني: نحن نواجه الموجة الأولى من المرض التي وصلت في بعض المحافظات إلى الذروة، ولكن في بعض المحافظات قد نواجه الذروة الثانية من كورونا، والتي يجب أن نعد أنفسنا لها.

ومضى قائلا: الخطوة الأولى هي إعداد الأشخاص للصراع قصير المدى مع الفيروس ، وإذا علموا أنه صراع طويل الأمد فسيكونون مستعدين لذلك.

وأوعز رئيس الجمهورية الشعب الايراني على الاستمرار في التحلي بالصبر في مواجهة جائحة كورونا ويجب مواصلة  مكافحة الفيروس.

ونوه روحاني بانه تم خلال السنوات السبع الماضية تعزيز البنى التحتية في القطاع الصحي اذ زاد عدد اسرة المستشفيات واقسام العناية المركزة واعداد الاطباء والممرضين.

وبين ان العنصر الثاني في البنى التحتية كان في قطاع الاتصالات والفضاء الافتراضي والهواتف الجوالة اذ ساهمت في  اجتياز هذه المرحلة الصعبة.

ولفت روحاني الى نشاط نحو خمسة آلاف شركة معرفية في البلاد في مختلف المجالات العلمية والاقتصادية.

واعلن رئيس الجمهورية ان العام الدراسي الجديد سيبدأ اسبوعين قبل الموعد المعتاد سنويا وسيكون 5 سبتمبر/ايلول القادم، كما سيتم الغاء عطلة الخميس بالنسبة للمدارس كما ان طلاب الجامعات سيتابعون دراستهم عبر المجالين الحقيقي والافتراضي، واشار كذلك الى انه سيتم تمديد منح الاجازات الى السجناء اذا اقتضى الامر.

رمز الخبر 1905117

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =