وزير التعليم العالي اليمني يعزي باستشهاد فخري زاده

عبّر وزير التعليم العالي والبحث العلمي في حكومة الإنقاذ اليمنية حسين حازب عن تعازيه الحارة للجمهورية الإسلامية الإيرانية قيادة وشعباً وللأمة الإسلامية في استشهاد العالم النووي فخري زاده.

وافادت وكالة مهر للأنباء أن الوزير حازب اكد الأحد 29 تشرين الثاني نوفمبر 2020 خلال لقائه السفير الإيراني لدى اليمن أنه على يقين بأن الشعب الإيراني سيرد الصاع صاعين. 
وفي اللقاء شكر  وزير التعليم العالي اليمني السفير إيرلو لتواجده في اليمن، كما شكر إيران على مواقفها الشجاعة  والوحيدة مع الجمهورية اليمنية في مواجهة العدوان والحصار ، مشيراً إلى أن الجمهورية الاسلامية الإيرانية تعتبر أمة وأن ما يحصل لها من حصار هو بسبب تقدمها العلمي وأن الشعب الإيراني صاحب حضارة تاريخية عريقة.
وقدم  الوزير حازب نبذة عن قطاع التعليم العالي في اليمن، مؤكداً أن هذا القطاع تضرر كثيراً جراء قصف دول العدوان، حيث تم قصف 11 جامعة حكومية  و49 جامعة أهلية يدرس فيها 150 ألف طالب، متمنياً من الجمهورية الإسلامية الإيرانية الوقوف إلى جانب الشعب اليمني في كل الجوانب ولا سيما في جانب التعليم العالي.
وقدم الوزير حازب خلال اللقاء كتاباً يوثق الأضرار التي أصابت قطاع التعليم العالي، كما تحدث بأن الوزارة قد خصصت 10% في الجامعات الحكومية و5% في الجامعات الأهلية كمنح مجانية لأولاد الشهداء والجرحى.من جانبه عبّر السفير الإيراني لدى صنعاء حسن ايرلو عن سعادته بهذا اللقاء، وشكر الوزير حازب لتعاطفه مع الشعب الإيراني، مؤكداً  أنه وصل إلى اليمن لتعزيز العلاقات بين البلدين.
وقدم السفير ايرلو شرحاً موجزاً عن تطور الجانب العلمي في إيران، مؤكداً أن هذا التطور سببه وجود القيادة الحكيمة للجمهورية الاسلامية الايرانية، متمنياً أن يصل الشعب اليمني إلى التطور ذاته وأن يرى الطلاب اليمنيين يدرسون في جميع التخصصات والمراحل العلمية في إيران.
وأوضح السفير الايراني أن محور المقاومة بقيادة الجمهورية الاسلامية الايرانية سينتصر حتما لأن هناك مشروع وقضية محقة، مشيرا الى أن اليمن يخطوا اليوم في نفس المسار.
وفي ختام اللقاء تبادل الجانبان التحايا، وتمنى السفير الإيراني للشعب اليمني التطور والنهوض في كافة المجالات.
/انتهى/
رمز الخبر 1909768

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 9 =