تركيب أجهزة طرد مركزي جديدة قادرة على تخصيب اليورانيوم ستة أضعاف سابقاتها

أكد المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، اليوم الثلاثاء، أن ايران قامت بتركيب أجهزة طرد مركزي في محطة نطنز. وهي قادرة على تخصيب اليورانيوم ستة أضعاف قدرة أجهزة "IR1".

  وأفادت وكالة مهر للأنباء ان المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي قال: "قمنا بتركيب أجهزة طرد مركزي من الجيل IR2M بطاقة(saw 6-5)، في محطة نطنز، وهي قادرة على تخصيب اليورانيوم ستة أضعاف قدرة أجهزة IR1"، مشيرا إلى أن "تركيب أجهزة الطرد المركزي الجديدة في نطنز، يصب في إطار تخفيض طهران التزاماتها في الاتفاق النووي، وتم تحت إشراف مراقبي الوكالة الدولية".

وشدد على أن "نصب أجهزة الطرد المركزي في نطنز، يندرج في إطار الاتفاق النووي، وهو إجراء قابل للعودة، في حال التزام واشنطن وأوروبا بالاتفاق النووي".

وعلق ربيعي على دعوات اليابان، والسعودية، والبحرين للمشاركة في مفاوضات نووية بالقول: "مفاوضات الاتفاق النووي انتهت من وجهة نظر طهران، وليس من المقرر إجراء مفاوضات جديدة ليتم الحديث عن انضمام دول جديدة إلى هيكل المفاوضات".

كما أوضح  أن "الإدارة الأمريكية المقبلة تعرف جيدا ما يجب عليها فعله لبناء الثقة مع إيران، وما هي الإجراءات الضارة التي يمكن أن تتخذها لتقويض الدبلوماسية"، مؤكدا أنه "لا يمكن لطهران التفكير بمفاوضات جديدة حول الاتفاق النووي قبل عودة واشنطن إلى تنفيذ التزاماتها في الاتفاق".

/انتهى/

رمز الخبر 1910046

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 13 =