قانون الاجراءات الاستراتيجية يمثل الفرصة الاخيرة لعودة أطراف الاتفاق النووي الى التزاماتها

أكد المساعد الخاص لرئيس البرلمان الايراني في الشؤون الدولية، اليوم الاربعاء، ان قانون الاجراءات الاستراتيجية لإلغاء الحظر يمثل الفرصة الاخيرة لعودة أطراف الاتفاق النووي الى التزاماتهم والتي توشك ان تنقضي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء انه ولدى استقباله سفير روسيا الاتحادية لدى طهران ليفان جاغاريان، مساء الاربعاء، أوضح حسين امير عبد اللهيان ان طهران وموسكو ولحسن الحظ يمضيان بخطوات راسخة في المسار العملي للعلاقات الاستراتيجية، وقال: ان العلاقات البرلمانية والسياسية والاقتصادية للبلدين متنامية، وان تنمية العلاقات الثقافية تعتبر بنية تحتية مناسبة لتعزيز التعاون بشكل شامل.

وأضاف: فضلا عن السلوك العدائي الاميركي، فإن الدول الاوروبية الثلاث (فرنسا وألمانيا وبريطانيا) قد نقضت عهودها تجاه الشعب الايراني ولم تحافظ على التزاماتها عمليا في الاتفاق النووي، وفي هذا الاطار فإن البيان الاخير الصادر عنها هو ايضا تكرار قبيح لنقض العهود.

وبيّن ان القانون الذي صادق عليه مجلس الشورى الاسلامي بعنوان الاجراءات الاستراتيجية لإلغاء الحظر، حدد الفرصة الاخيرة لعودة اطراف الاتفاق النووي الى التزاماتها والتي توشك أن تنقضي، قائلا: ان الصين وروسيا تبذلان جهودا بناءة في مسار مواجهة الحظر الاميركي الأحادي.

وفي الختام، لفت المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي في الشؤون الدولية، الى ان على أميركا ان تختار واحدا من بين التصريحات الفوضوية والعداء وبين السلوك العملي البناء والاحترام التام لحقوق الشعوب، مشددا على ان عهد الهيمنة الاميركية على العالم يمضي نحو الزوال بسرعة.

/انتهى/
رمز الخبر 1910090

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 3 =