قاليباف يبدي استعداد مجلس الشورى الإسلامي لزيادة تعزيز العلاقات البرلمانية مع روسيا

قال رئيس مجلس الشورى الإسلامي الايراني ان البرلمان مستعد لزيادة تعزيز العلاقات البرلمانية مع روسيا، وأنه يتعين على برلماني البلدين القيام بدورهما في تعزيز العلاقات بين البلدين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان فيشسلاف فالودين رئيس مجلس الدوما في روسيا الاتحادية بحث خلال اتصال هاتفي مع الدكتور محمد باقر قاليباف رئيس مجلس الشورى الإسلامي، العلاقات الثنائية والتعاون البرلماني بين البلدين فضلاً عن التطورات الإقليمية والعالمية.

وأشار فالودين في بداية الحديث الى أهمية العلاقات البرلمانية بين روسيا الاتحادية والجمهورية الإسلامية الايرانية قائلاً: "لحسن الحظ، تجري اجتماعات ومحادثات برلمانية رفيعة المستوى بين برلماني البلدين، وقد لعبت هذه العلاقات دورا مهما في تطوير وتسهيل العلاقات".

وجدد دعوة قاليباف لزيارة موسكو، وأشار إلى مبادرة المفوضية العليا البرلمانية الإيرانية الروسية المشتركة وقال: "نأمل أن نرى الاجتماع الثالث للمفوضية البرلمانية الإيرانية الروسية المشتركة في المستقبل بالنظر إلى الظروف التي تسبب فيها وباء كورونا".

وفي الختام، وصف رئيس مجلس الدوما العلاقات بين إيران وروسيا بأنها ممتازة واستراتيجية وأضاف: "إن البرلمان والحكومة الروسيين على استعداد للحوار والتعاون مع الجمهورية الإسلامية بشأن تنمية العلاقات السياسية والبرلمانية والاقتصادية والثقافية والسياحية وكذلك في مجال القضايا الإقليمية والدولية الهامة.

من جانبه أكد رئيس البرلمان الايراني محمد باقر قاليباف ان مجلس الشورى الإسلامي مستعد لمواصلة تحسين العلاقات البرلمانية مع روسيا، وأنه يتعين على برلماني البلدين القيام بدورهما في تعزيز العلاقات بين البلدين".

وفي الختام قال قاليباف: "انه بالنظر إلى الوضع الراهن والتطورات في مجال العلاقات الدولية والسياسة الدولية، هناك حاجة مؤكدة لمواصلة المشاورات بين المسؤولين في البلدين وتطوير وتعزيز العلاقات الثنائية".

/انتهى/
رمز الخبر 1910215

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =