قاليباف يعلن تشكيل مركز مالي ولوجستي بين طهران وموسكو

أعلن رئيس مجلس الشورى الإسلامي محمد باقر قاليباف، اليوم الاثنين، ضمن لقائه مجموعة من رجال الأعمال الإيرانيين والروس، عن تشكيل مركز مالي لوجستي بين الجمهورية الإسلامية الإيرانية وروسيا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن رئيس مجلس الشورى الإسلامي محمد باقر قاليباف، أكد اليوم، في اليوم الثاني من زيارته لروسيا، في لقاء مع مجموعة من رجال الأعمال الإيرانيين والروس، أن "قادة إيران وروسيا يشددون على ضرورة وجود علاقات عميقة ودقيقة في جميع المجالات وخاصة في القضية الاقتصادية، وهناك إرادة جادة لحل المشاكل بين البلدين".

وقال رئيس مجلس الشورى الإسلامي، إنه بالرغم من التأكيد، لا يوجد تقدم جيد في القضية الاقتصادية، مبينا أنه "يجب تحديد وحل المشاكل القائمة، نريد أن ترتبط دولتا إيران وروسيا ببعضهما البعض، والمسألة الأكثر أهمية في هذا هي بين الشعبين معرفة ثقافة بعضهما البعض".

وأشار قاليباف إلى أن عدم معرفة البلدين بثقافة بعضهما البعض أخطر من وجود العقوبات وكورونا، فيما نوه إلى أنه "نحن بحاجة إلى مركز مالي ولوجستي، ونحتاج أيضًا إلى مركز ضمان لحل مشاكل البلدين، لأنه توجد الآن مشكلات في سوق التعبئة والتغليف (العلامات التجارية والتصنيف) لسبب ما".

وأضاف رئيس مجلس الشورى الإسلامي: "بالنظر إلى الأهمية التي أعلقها على مناقشة العلاقات الاقتصادية بين إيران وروسيا، قبل اجتماعاتي الرسمية، أضع لقاءً مع رجال الأعمال الإيرانيين والروس على جدول الأعمال للتعرف على المشاكل لأن إرادة قادة البلدين هي حل هذه المشاكل".

وشدد قاليباف على أن الاقتصاد يجب أن يدار من قبل الشعب والقطاع الخاص، وقال: "بالنظر إلى هذه المسألة، أرى أنه من الضروري تشكيل مجمع في المستقبل القريب في إيران وروسيا لحل المشاكل القائمة"./انتهى/

رمز الخبر 1911712

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =