خاجي يؤكد على ضرورة وقف هجمات التحالف للحيلولة دون وقوع كارثة إنسانية في اليمن

أكد كبير مساعدي وزير الخارجية الايراني للشؤون السياسية الخاصة خلال مباحثاته المرئية مع مبعوث السويد الخاص الى اليمن "بيتر سمنبي"، على ضرورة وقف هجمات التحالف السعودي للحيلولة دون وقوع كارثة إنسانية في اليمن.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان كبير مساعدي وزير الخارجية الايراني للشؤون السياسية الخاصة "علي اصغر خاجي"، انتقد موقف السعودية المخرب حيال تنفيذ الاخيرة التزاماتها المنصوصة في اتفاقية ستوكهولم حول الازمة اليمينة؛ متطلعا الى متابعة المجتمع الدولي لاحياء وتنفيذ كامل بنود هذا الاتفاق.

ونوه خاجي خلال مباحثاته المرئية مع مبعوث السويد الخاص الى اليمن "بيتر سمنبي"، الى التزام "حكومة الانقاذ الوطني" اليمينة بتعهداتها في اطار اتفاقية ستوكهولم وتنفيذ الاتفاقية من جانب واحد.

كما اعلن الدبلوماسي الايراني رفيع المستوى، ترحيب طهران بجهود الامين العام للامم المتحدة ومبعوثه الخاص الى اليمن، من اجل الدفع بعجلة السلام اليمني نحو الامام؛ كما طالب بوضع حدّ للعدوان العسكري وتفاقم الظروف الانسانية الراهنة في هذا البلد.

الى ذلك، أشار مبعوث السويد الخاص في الشؤون اليمنية، الى المساحات المشتركة الوفيرة وجهود طهران وستوكهولم الهادفة الى ايجاد حل سياسي للازمة اليمنية؛ واصفا طاقات البلدين للقيام بدور فاعل في هذا الخصوص "كبيرة"، داعيا الى مزيد من التنسيق الثنائي لتسوية الازمة في اليمن.

وافادت الدائرة الاعلامية بوزارة الخارجية الإيرانية، ان الجانبين الايراني والسويدي بحثا خلال الاتصال المرئي بينهما اليوم، اخر التطورات السياسية والظروف الانسانية الكارثية في اليمن.

كما اكد "خاجي" و"سمنبي"، ضرورة التعاون الثنائي بين طهران وستوكهولم للمساهمة في حل الازمة اليمينة سياسيا، وتوفير المساعدات الانسانية من جانب المجتمع الدولي للشعب اليمني، لاسيما في ظل الظروف الناجمة عن جائحة كورونا.

/انتهى/
رمز الخبر 1910430

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 0 =