لا أمن بعد الآن لمرتكبي جريمة اغتيال الشهيد سليماني/ على العدو انتظار "الانتقام الصعب"

أكد رئيس السلطة القضائية، أن الطرد النهائي للأمريكيين من المنطقة سيكون تعبيرا للانتقام الصعب، وقال: لا أمن بعد الآن لمن ارتكب جريمة اغتيال الشهيد الفريق الحاج قاسم سليماني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه خلال مراسم إحياء ذكرى القائدين الشهيدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس في جامعة طهران اضاف رئيسي: ان الشهيد سليماني كان يركز على معرفة الولي الفقية وضرورة اتباعه وكان مدافعا عن المستضعفين مهما كانت قوميتهم عملا بمنهج قائد الثورة الاسلامية.

واكد رئيس السلطة القضائية ان الشهيد سليماني كان قويا ومرفوع الرأس دائما وامتاز بالحنون على أسر الشهداء، مشيرا الى ان من يعشق الشهيد سليماني عليه ان يقاوم العصيان.

وقال ان الاعداء ارادوا أن يحكم "داعش" والاسلام الاميركي في المنطقة لكن الصحوة في المنطقة جاءت بفضل دماء الشهداء التي لن تبرد.

وأكد حجة الاسلام رئيسي: ان عقيدة المقاومة ونهجها سيزيحان النظام السلطوي في المنطقة، مضيفا أن كل ابناء المقاومة في المنطقة سيتصدون للاستكبار./انتهى/

رمز الخبر 1910613

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 9 =