ولايتي: عودة أمريكا للاتفاق النووي مشروطة برفع العقوبات

قال مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية "علي أكبر ولايتي" ان عودة أمريكا للاتفاق النووي مشروطة برفع العقوبات وبالطبع نحن لا نصر على عودتها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان مستشار قائد الثورة الاسلامية للشؤون الدولية "علي أكبر ولايتي" قال فيما يتعلق باحتمالية عودة الولايات المتحدة للاتفاق النووي: "إذا كانت الولايات المتحدة تريد العودة إلى الاتفاق النووي، فعليها إنهاء العقوبات، وطبعا نحن لا نصر على هذه العودة، وإذا أرادوا العودة يجب عليهم استيفاء الشروط المعقولة تماما وتعويض تقصيرهم الماضي".

وفي معرض رده على ماهية تداعيات عزم البرلمان والحكومة للإلغاء التدريجي لالتزامات إيران في الاتفاق النووي قال: المغزى من هذا القانون الجديد هو أننا نحن بحاجة إلى تأثيرات العلوم والطب النووي ولهذا نحتاج 20٪ من اليورانيوم المخصب.

وصرح ولايتي قائلاً "قبل سنوات، عندما تم إنشاء مفاعل طهران، كان هناك حاجة إلى التخصيب بنسبة 20٪، وكنا نشتري هذه النسبة من الأرجنتين، لكن الأرجنتين لم تبيع لنا بعد الآن. لذلك استطاع علماؤنا النوويون أن يمدوا البلاد بـ 20٪ من اليورانيوم المخصب، وهي النسبة المطلوبة للأنشطة التشخيصية والطبية، وكان هذا الإجراء من أكثر القضايا قيمة للبرلمان والحكومة، وهو قانوني تماماً.

/انتهى/
رمز الخبر 1910913

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 9 =