نواب يحملون الحكومة مسؤولية استفزازات واشنطن واستمرار بقاء الاميركان في العراق

حمل نواب من مختلف الكتل السياسية الحكومة العراقية مسؤولية الاستفزازات الأميركية المتعلقة بفرض العقوبات على الشخصيات والمسؤولين في البلاد، مشددين على ضرورة تنفيذ قرار البرلمان لاخراج القوات الأميركية من العراق.

وأفادت وکالة مهر للأنباء أنه قال عضو لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان مختار الموسوي، ان “الحكومة تتحمل مسؤولية استمرار الاستفزازات الأميركية المتعلقة بفرض العقوبات على الرموز الوطنية، اذ يعد ذلك تدخلا بالشأن الداخلي العراقي”.
من جهته، شدد النائب عن تحالف الفتح فاضل جابر، على ضرورة انهاء الوجود الأميركي في العراق من خلال تحمل الحكومة مسؤولياتها اتجاه قرار البرلمان القاضي بإخراج القوات الأميركية من العراق”.
الى ذلك بين النائب عن ائتلاف دولة القانون كاطع الركابي، ان “الحكومة مطالبة باتخاذ إجراءات من شأنها إيقاف التدخلات الاجنبية والخروقات التي تجري بين الحين والأخر من قبل تلك القوات، وتنفيذ قرار سحب القوات الاجنبية من العراق”.

/انتهى/

المصدر: المعلومة

رمز الخبر 1911045

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 14 =