اعتداءات واعتقالات بالضفة.. واستشهاد عامل على حاجز للاحتلال

شنت قوات الاحتلال الصهیوني الأحد، حملة اعتقالات واعتداءات جديدة طالت فلسطينيين وممتلكاتهم بالضفة الغربية المحتلة، تزامنا مع استشهاد عامل فلسطيني أثناء انتظاره على أحد حواجز الاحتلال.

وأفادت وکالة مهر للأنباء أنه استشهد العامل الفلسطيني فؤاد سبتي جودة (48 عاما)، جراء أزمة قلبية حادة، عقب استنشاقه الغاز المسيل للدموع، الذي أطلقه جيش الاحتلال الإسرائيلي، صوب العمال المتواجدين عند البوابة المقامة على مقطع جدار الفصل العنصري جنوب طولكرم، بحسب ما أكدته وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا".

وأوضحت الوكالة الرسمية أن العامل من بلدة عراق التاية شرق نابلس، واستشهد أثناء توجهه إلى مكان عمله بالداخل الفلسطيني المحتل، مشيرة إلى أنه تم نقل جثمان الشهيد إلى مستشفى رفيديا الحكومي في نابلس.

قال عزمي جودة، إن شقيقه استشهد نتيجة استنشاقه كمية كبيرة من الغاز المسيل للدموع، عند بوابة فرعون، ولم يكن يعاني من أية أمراض سابقة، مضيفا أن فؤاد متزوج وأب لـ4 أبناء أكبرهم يبلغ من العمر (10 أعوام).

من جهة أخرى، أفاد مدير نادي الأسير الفلسطيني بمدينة جنين، منتصر سمور، بأن قوات الاحتلال اقتحمت بلدة قباطية جنوبي جنين، واعتقلت أحمد أبو الرب وجهاد أبو الرب ومجدي كميل، أثناء تواجدهم بمركبة في منطقة جبل الدامون بالبلدة.

وقالت مصادر فلسطينية في البلدة، إن مواجهات اندلعت بين الشبان وقوات الاحتلال، دون وقوع إصابات.

وكان جنود الاحتلال الإسرائيلي هاجموا السبت، فعالية فلسطينية منددة بالاستيطان في مدينة الخليل بالضفة الغربية المحتلة، إلى جانب اقتلاع مستوطنين لأشجار زيتون غرب سلفيت.

/انتهی/

رمز الخبر 1911291

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 8 =