القصیم تنتفض والاخبار تسرّب رغم کتمها

ادَّت السیاسات الإقتصادیة للنظام السعودي الی حالات کثیرة من البطالة والفقر بین المواطنین السعوديین رغم کل ما بذل في شراء الاسلحة المتطورة والحرب ضد الیمن والبلدان الاخری في المنطقة.

وأفادت وکالة مهر للأنباء أنه استمرارا للتطورات الامنية في السعودية جراء الغضب الشعبي تجاه سياسات آل سعود الاقتصادية الذي ادت الى حالة البطالة و الفقر شهدت مدينة بريدة في منطقة القصيم في السعودية مظاهرات حيث تجمع مئات من الشباب وشهدت المدینة صدامات مع القوى الامنية السعودية.
و رفض المتظاهرون الضرائب والحجر والمنع من السفر وتنامي الفقر والبطاله في البلاد.
و افادت مصادر مطلعة أن شرطة القصيم والحرس الوطني بحالة استنفار من تصاعد الاضطرابات والاحتجاجات والمواجهات.

/انتهی/

رمز الخبر 1911525

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =