ضرورة حل ازمة سد النهضة في إطار القانون الدولي

قال رئيس الوزراء السوداني، إن أزمة سد النهضة يشكل تهديدا لأمن نحو 20 مليون سوداني.

وافادت وكالة مهر للأنباء، ان رئيس الوزراء السوداني "عبدالله حمدوك" قال حل مسألة سد النهضة يجب أن يتم وفق القانون الدولي، وبأن بلاده متفقة على المضي قدما لحل ملف السد الإثيوبي ضمن الحلول الأفريقية.

وجاءت كلمة حمدوك، عبر الفيديو كونفرانس، في أعمال الدورة العادية الـ34 لمؤتمر قمة الاتحاد الأفريقي، المنعقد بأديس أبابا.

وأكد رئيس الوزراء السوداني على أن حل سد النهضة يجب أن يتم في إطار القانون الدولي، خاصة وأن السد يقع على مرمى حجر من الحدود السودانية وما يشكله من تهديد لأمن وسلامة أكثر من عشرين مليون سوداني على ضفاف النيل الأزرق، بجانب الآثار الأخرى.

وفي السياق نفسه، سبق أن صرح الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، مساء اليوم السبت، إن بلاده تثق في الاتحاد الأفريقي للوصول إلى اتفاق حول سد النهضة.

وحرص السيسي على التوجه بالشكر إلى الرئيس الجنوب أفريقي، سيريل رامافوزا، على جهوده في إطار رعاية المفاوضات الثلاثية الساعية للوصول إلى اتفاق شامل وعادل ومُلزم فيما يتعلق بملء وتشغيل سد النهضة، أثناء رئاسة جنوب أفريقيا للاتحاد الأفريقي.

وأعرب عن الثقة في قدرة الاتحاد تحت قيادة الرئيس الكونغولي فيليكس تشيسيكيدي، في المساهمة في دفع المساعي الرامية للتوصل إلى الاتفاق المنشود بما يراعي مصالح الأطراف المعنية، ويحفظ حقوق مصر المائية في مياه نهر النيل.

وانطلقت قمة الاتحاد الأفريقي في دورتها الـ 34، اليوم السبت، في مقر المنظمة في العاصمة الأثيوبية، أديس أبابا، بمشاركة رؤساء دول وحكومات الدول الأعضاء افتراضيا نظرا للظروف الاحترازية بسبب جائحة "كورونا"، وتركزت المناقشات خلال هذه القمة حول النزاعات التي تشهدها بعض الدول الأفريقية "تحت شعار "إسكات البنادق.

/انتهى/

رمز الخبر 1911661

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 2 =