رئيسي يشيد بخطوات رئيس القضاء العراقي لمتابعته جريمة اغتيال قادة المقاومة

أشاد رئيس السلطة القضائية الإيرانية آية الله سيد ابراهيم رئيسي، بخطوات رئيس المجلس الأعلى للقضاء العراقي لمتابعته جريمة اغتيال قادة المقاومة وإصدار مذكرة توقيف بحق الرئيس الأمريكي السابق ترامب بصفته مرتكب هذا الاغتيال الإجرامي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن رئيس السلطة القضائية الإيرانية آية الله سيد ابراهيم رئيسي قال في لقاء مع رئيس مجلس القضاء الأعلى العراقي: "إن جمهورية إيران الإسلامية في طليعة محاربة المخدرات في العالم".

وقال رئيس السلطة القضائية الإيرانية: "إذا تمكنا من نقل الأسرى إلى إيران، فسيتم تقليص عمل القضاء العراقي وإنهاء قلق ومخاوف أسر هؤلاء السجناء".

واعتبر آية الله السيد رئيسي، العلاقة بين الشعبين والحكومة الإيرانية والعراقية، ليست مجرد علاقة بين بلدين جارين، بل علاقات فريدة تضرب بجذورها في أعماق الحياة، والمعتقدات.

وأكد رئيس القضاء: "هذه العلاقات زادت من مصلحة البلدين يوما بعد يوم رغم كيد الأعداء، والحمد لله هناك تفاعلات جيدة في العلاقات السياسية والاقتصادية والتجارية والثقافية بين البلدين".

وفي جانب آخر من خطابه، أشار رئيس القضاء إلى قضية تهريب المخدرات وقال: "إن جمهورية إيران الإسلامية في طليعة مكافحة المخدرات في العالم". وأضاف: "نحن ضحايا تجارة المخدرات، وقد ضحينا بالعديد من الشهداء ودفعنا أموالاً كثيرة على هذا النحو".

وقال رئيس السلطة القضائية، إن جذور المخدرات وكبار تجار المخدرات في الغرب، وإن تحويل المخدرات التقليدية إلى صناعة وتجارة مرتبط بالموجودين في الغرب وليس أفغانستان وباكستان.

كما أشاد رئيس القضاء بإصرار وجدية القضاء العراقي في محاربة المخدرات: "مكافحة المخدرات تتطلب الجدية في مجالات إنفاذ القانون والقضاء".

وأضاف رئيس القضاء: "إذا تمكنا من نقل الأسرى إلى إيران، فسيتم تقليص عمل القضاء العراقي وإزالة هموم ومخاوف أسر هؤلاء السجناء".

ووصف آية الله رئيسي السفر بدون تأشيرة بين البلدين بأنه خطوة إيجابية: ما تم القيام به خلال زيارة الرئيس الإيراني للعراق لرفع السفر بدون تأشيرة، خطوة إيجابية ويمكن اتخاذ إجراءات مماثلة.

ومضى رئيس القضاء محذرا الأميركيين من أن الاعتداء على سيادة دولة ذات سيادة ونظام إداري وقانوني مستقل واغتيال الدولة جريمة لا تغتفر.

وقال آية الله رئيسي: "نعتبر أن من واجبنا أن يكون لدينا التعاون اللازم مع سيادتكم وزملائكم، ويحاول زملاؤنا جمع الوثائق اللازمة لمتابعة الأمر بشكل قانوني والتعاون الكامل مع الجهاز العراقي من خلال تشكيل لجنة خاصة ".

علما أنه كان رئيس القضاء الإيراني قد وصل الى بغداد الليلة الماضية على رأس وفد في زيارة تستغرق ثلاثة ايام بدعوة رسمية من رئيس مجلس القضاء الاعلى العراقي فائق زيدان، ومن المقرر ان يلتقي رئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ورئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي.

كما قام رئيس السلطة القضائية الايرانية آية الله سيد ابراهيم رئيسي والوفد المرافق له مساء امس بزيارة مكان استشهاد قائد قوة "القدس" للحرس الثوري الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي ابو مهدي المهندس قرب مطار بغداد الدولي.

كما زار أية الله رئيسي والوفد المرافق له مساء امس مرقد الأمامين موسى الكاظم ومحمد الجواد عليهما السلام في مدينة الكاظمية./انتهى/

رمز الخبر 1911745

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 6 =