مسيرة "نقاش" لن تُمحى من ذاكرة الشعب الإيراني

وجّه معاون مکتب الامام الخامنئي في الشؤون الدولیة محسن قمي وآخرون رسائل تعزیة بالمناضل المجاهد الکاتب السیاسي انیس نقاش الذي وفته المنیة یوم امس بعد معاناته بمرض کورونا في دمشق.

وأفادت وکالة مهر للأنباء أن محسن قمي قال في نقاش أنه کان صوتاً مسموعاً للأحرار والمضطهدين في العالم وقد كرّس حياته للدفاع عن المظلومين. 

وأضاف أن دعم النقاش الشجاع لحقوق الشعب الإيراني ضد جبهة الاستكبار المتغطرسة هو أحد أبرز معالم مسيرته ولاینسی الشعب الایراني ودعاة الحرية في العالم مواقفه ولن تمحی من ذاکرتهم.

ومن جانب آخر نعی نائب رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية ورئيس المنظمة الايرانية للطاقة الذرية علي اکبر صالحي عزي بوفاة أنيس نقاش واعتبره منارة اعلامية في الدفاع عن محور المقاومة وشوكة حارقة في عيون الاعداء من المستكبرين والمستسلمين فكم كافح ونافح الاصوات الانهزامية واكد على حتمية انتصار المظلومين على الظالمين.

/انتهی/

رمز الخبر 1912139

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 8 =