الحشد الشعبي يصدر بياناً بشأن "القصف الأمريكي" في الحدود السورية – العراقية

 اصدرت هيئة الحشد الشعبي، يوم الاحد، بيانا بشأن الاعتداء الأميركي الأخير على الحدود السورية العراقية الذي ادى الى استشهاد احد مقاتليه.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن هيئة الحشد الشعبي صرحت في بيان لها " تعرضت قبل أيام قواتنا لاعتداء اثم من قبل القوات الامريكية اسفر عن استشهاد احد مقاتلينا ولخطورة هذا الموضوع وانعكاسه على سيادة وامن واستقرار بلدنا الحبيب العراق، انتظرت هيئة الحشد الشعبي مدة من الزمن حتى اكتمال الرواية الكاملة حول هذا الاعتداء والتحقق من ان مقاتلينا لم يكن متواجدين في عمق الاراضي السورية عكس ما قالته رواية القوات الامريكية المعتدية وان ابطالنا كانوا ضمن الشريط الحدودي بين البلدين لحماية الارض العراقية من الإرهاب".

وأضاف البيان وبعد هذا التاكد نعلن رسميا ان قواتنا كانت ضمن خط الدفاع العراقي وان هذا الاعتداء ينبئ بتطورات مستقبلية خطيرة لابد من الوقوف دون حصولها، وعلى الجهات المختصة والمعنية القيام بواجبها اتجاه ابناء الحشد الذين ضحوا وما يزالوا في سبيل امن العراق .

وتابع البيان "الرفعة والعز لشهيدنا الابي ولجميع شهداء العراق الذين واجهوا الإرهاب ببسالة وشجاعة".

/انتهى/

رمز الخبر 1912296

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =