تهنئ الشعب الإيراني بيوم الجمهورية الإسلامية/ لن نغفل للحظة عن رصد تحركات قادة الاجرام

هنأت وزارة الامن الايرانية حلول الذكرى السنوية ليوم الجمهورية الاسلامية واكدت خلال بيانها استمرار الاعداء في دسائسهم ومعاداتهم للثورة الاسلامية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه جاء في البيان نحن جنود الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف) نتابع بدقة الخطوات المشبوهة لقادة الاجرام ولن نغفل للحظة عن رصد تحركاتهم.

واعتبرت وزارة الامن ان يوم الجمهورية الاسلامية الذي يصادف الواحد من نيسان من كل عام : هو يوم ترسيخ نظام الجمهورية الاسلامية المقدس من خلال الآراء الشعبية الموالية والثورية التي لبت نداء الامام الخميني (ره) واعلنت وفاءها لدماء الشهداء، والارادة الصلبة والتي ادت الى الاطاحة بحكومة الشيطان الاكبر اميركا المتغطرسة، وسجلت الخاتمة لمصير العملاء الاذلاء، من اجل شروق فجر جديد للشعوب الواقعة تحت نير الهيمنة والاستعمار وقدمت نموذجا لحكومة سيادة الشعب الدينية للاقتداء بالحرية.

وخاطبت وزارة الامن الشعب في بيانها: ومثلما تعلمون فأن الاعداء الذين منوا بالخيبة والخسران بعد انتصار الثورة الاسلامية، وفي سبيل تشويه صورة النظام الاسلامي، وكذلك ادخال الياس والقنوط في قلوبكم، ومنع بقية الشعوب عن الثورة ضد الاستعمار لم يتوانوا عن القيام باية مؤامرة وهم لازالوا على عهدهم بمعاداة ايران.

وتابعت وزارة الامن: نحن جنود الامام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف) وفي اطار خندق الجهاد والنضال نتابع بدقة الخطوات المشبوهة لقادة الاجرام ولن نغفل للحظة عن رصد تحركاتهم.

واعربت الوزارة عن تهانيها وتبريكاتها بهذه المناسبة الشريفة لمقام بقية الله الاعظم (ارواحنا فداه) والى قائد الثورة الاسلامية (مد ظله العالي) وكذلك الشعب وكافة احرار العالم.

/انتهى/

رمز الخبر 1913128

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 11 =