ظريف يجري محادثات مع نظيره القرغيزي حول افغانستان في بيشكك

اكد وزير الخارجية الايراني "محمد جواد ظريف" خلال مباحثات مع نظيره القرغيزي في بيشكك اليوم الثلاثاء، ان انعدام الامن وعدم الاستقرار في افغانستان وانتشار التطرف والارهاب تشكل تهديدات اقليمية مشتركة للبلدين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه عقد وزير الخارجية الايراني صباح اليوم في بيشكك في المحطة الثانية من جولته الحالية التي تشمل اربعة بلدان في اسيا الوسطى، اجتماعا مع نظيره القرغيزي "روسلان كازاكبايف".

واعرب ظريف عن ارتياحه لزيارة بيشكك واتاحة الفرصة له في بداية اعمال الحكومة الجديدة في هذا البلد بأن يؤكد على اهمية العلاقات بين ايران وقرغيزستان.

وتطرق ظريف في معرض حديثه الى ان بلدينا تجمعهما مصالح وتهديدات مشتركة، موضحا ان انعدام الامن وعدم الاستقرار في افغانستان وانتشار التطرف والارهاب تشكل تهديدات اقليمية مشتركة للبلدين، فيما بين بأن المصالح المشتركة تتمثل في الاستفادة من ظروف المنطقة لتنمية التعاون الاقتصادي وامكانية وصولكم الى المياه الدولية وخطوط الترانزيت (عبر ايران).

وكان وزير الخارجية الايراني قد زار في محطته الاولى من جولته الحالية في دول اسيا الوسطى دولة اوزبكستان وقد وصف ظريف اجتماعاته مع المسؤولين الاوزبكيين بأنها كانت مثمرة للغاية.

وفي تغريدة أوردها الوزير محمد جواد ظریف على حسابه الشخصي في موقع تويتر، في الاشارة الى العلاقات التاريخية بين ايران واوزبكستان : المحادثات مع رئيس اوزبكستان ووزير خارجيته كانت مثمرة للغاية.

/انتهى/

رمز الخبر 1913293

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 11 =