الكيان الصهويني كان يسعى الى اغتياله/ استشهاد العميد حجازي يعود لاصابة سابقة بالسلاح الكيمياوي

اعلن المتحدث باسم حرس الثورة الاسلامية العميد "رمضان شريف" بان السبب الاساس وراء استشهاد نائب قائد قوة "القدس" للحرس الثوري العميد محمد حجازي يعود الى اصابته بالسلاح الكيمياوي خلال فترة الدفاع المقدس (1980-1988)، لافتا الى ان الكيان الصهيوني كان يسعى الى اغتياله اعواما طويلة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه قال العميد شريف في تصريح ادلى به اليوم الاثنين للقناة السادسة في التلفزيون الايراني "قناة خبر" ان هذا الشهيد الجليل كان قد اصيب بالسلاح الكيمياوي في فترة الدفاع المقدس (في مواجهة الحرب العدوانية التي شنها نظام البعث الصدامي ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية في الفترة من 1980 من 1988) وكان يعاني من اعراضها، كما كان قد اصيب قبل عدة اشهر بفيروس كورونا وتعافى منه. 

واضاف: ان اللجنة التي التأمت يوم امس في مستشفى "بقية الله" اعتبرت الاصابة الكيمياوية بانها السبب في استشهاده.

وقال العميد شريف: ان الصهاينة كانوا يدركون جيدا اهمية دور ووجود العميد حجازي على مدى 8 اعوام الى جانب الحاج قاسم (سليماني القائد السابق لقوة القدس)، وسعوا لاغتياله على مدى اعوام طويلة.

/انتهى/

رمز الخبر 1913724

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 2 =