قائد الثورة: العميد حجازي تولّى مسؤوليات كبيرة ومؤثرة في الحرس الثوري الإسلامي

نوه قائد الثورة الإسلامية في رسالة تعزية بمناسبة وفاة نائب قائد قوة القدس العميد حجازي، أن العميد "قد خدم في مسؤوليات كبيرة ومؤثرة في الحرس الثوري الإسلامي وكان شامخا وناجحًا فيها جميعًا، وإن فقدانه هو حقا لمن دواعي الأسف والأسى".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه جاء في رسالة تعزية لقائد الثورة الإسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي، بوفاة نائب قائد قوة القدس العميد السيد محمد حجازي: "ببالغ الأسف تلقيت نبأ وفاة العميد صاحب الإنجازات سيد محمد حجازي رضوان الله عليه".

وأضاف: "حياةُ جهادٍ خالصة وفكر نشط، وقلب مليء بالإيمان الحقيقي ومليء بالدوافع والعزيمة، وقوة بأجمعها في خدمة الإسلام والثورة، هي خلاصة لشخصية هذا المجاهد في سبيل الله".

وذكر قائد الثورة الإسلامية، أن العميد محمد حجازي " قد خدم في مسؤوليات كبيرة ومؤثرة في الحرس الثوري الإسلامي وكان شامخا وناجحًا فيها جميعًا. إن فقدانه هو حقا لمن دواعي الأسف والأسى".

وتابع سماحته بالقول: "أرى أنه من الضروري أن أتقدم بأحر التعازي لزوجته الكريمة وأولاده وأفراد أسرته وأصدقائه وزملائه، وأسأل الله عز وجل الصبر والسلوان لذويه، والرحمة والمغفرة والرضوان الإلهي للأخ الراحل".

وقد أعلن الحرس الثوري الإيراني في بيان، الأحد، وفاة اللواء محمد حجازي، نائب قائد "فيلق القدس"، إثر نوبة قلبية.

وكان قائد الحرس الثوري الإيراني حسين سلامي عين محمد حجازي نائبا لقائد "فيلق القدس" في يناير 2020  وذلك عقب استشهاد الفريق قاسم سليماني باقتراح من قائد فيلق القدس العميد اسماعيل قااني.

وشارك حجازي في الحرب العراقية الإيرانية في صفوف الحرس الثوري، وتسلم قيادة قوات التعبئة بين سنتي 1997 و2007.

وتولى الفقيد حجازي مناصب مهمة في حرس الثورة الاسلامية والتعبئة الشعبية ورئاسة الأركان العامة للقوات المسلحة. كما كان مسؤولا عن حرس الثورة في لبنان في السنوات الاخيرة، وقدم خبراته الكبيرة في خدمة المدافعين عن المراقد المقدسة ومساعدة جبهة محور المقاومة في مواجهة  جماعة داعش الوهابية والارهاب التكفيري.

وعين قائد حرس الثورة الاسلامية اللواء حسين سلامي الفقيد حجازي  كنائب لقائد فيلق القدس 

/انتهى/

رمز الخبر 1913723

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 10 =