الإنفاق على الرياضة إستثمار وليس هدراً للمال

صرح رئيس مجلس الشورى الإسلامي محمد باقر قاليباف اننا نؤمن بان إنفاق المال على الرياضة ليس اهدارا للمال، مؤكداً أن للرياضة تأثيراً على صحة المجتمع ولها تأثير في المجال السياسي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن قاليباف أضاف في حفل افتتاح صالة الشهيد صدر زاده للمصارعة اليوم الخميس إن الرياضة اليوم هي واحدة من القضايا الاجتماعية المهمة من كل الجهات ، فالرياضي ليس هامشيًا بل هو في صميم المجتمع ويمكن ان يؤثر على حياة كل افراد المجتمع ، فالرياضة قضية فردية ويمكن أن يكون لها تأثير على المجتمع والأسرة والأمة والعالم.

وتابع رئيس مجلس الشورى الإسلامي حديثه: الرياضة تلعب دوراً أساسياً في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبيئية ، ما عليك سوى الالتفات إلى أبعاد هذا الموضوع وإذا قيل إن الإنفاق على الرياضة هو استثمار ، فهو من اجل هذه الأبعاد.

وأشار قاليباف إلى أن الرياضة تؤثر أيضًا على النمو الاقتصادي للدول: "الرياضة اليوم لها تاثير على الصحة البدنية والعقلية للمجتمع والوقاية من الإمراض وفي المجال السياسي أيضًا ، يمكنك أن ترى كيف يؤثر الفوز في البطولات في مختلف المجالات في فهم ثقافة البلدان والتأثير على العلاقات الدولية والسلام العالمي ، وفي مجتمعنا الذي يعد من أصغر المجتمعات في العالم ، يتم إثراء وقت الفراغ بالألعاب الرياضية بأقل تكلفة ومن واجبنا جميعًا الاهتمام بالرياضة من منظار البطولة ومن منظار عام.

واوضح انه : "بالطبع الوضع الاقتصادي في البلاد صعب ، لكن لا ينبغي إهمال القضايا التربوية والثقافية واوقات الفراغ ، خاصة في ظل أزمة كورونا بل يجب أن نولي المزيد من الاهتمام بها أكثر من أي وقت مضى ، وعلينا أن نتكاتف ونعمل بثقة ونعمل حتى نتمكن من مواجهة الحظر. 

/انتهى/

رمز الخبر 1914019

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 11 =