تحرير القدس بوصلة سلاح المقاومة

أکدت المقاومة الإسلامية حركة النجباء، في بيان لها، أن بوصلة سلاح المقاومة لم تتغیر یوما عن تحریر القدس، وکشفت عن انکفاء غير مسبوق للکیان الصهيوني.

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن مكتب الاعلام والعلاقات لحركة النجباء في الجمهورية الاسلامية الايرانية، أن الحركة أصدرت بيانا أعربت فيه عن ضرورة احياء يوم القدس العالمي وترحمت على روح الامام الخميني (قدس سره الشريف) المؤسس لهذه الذكرى التاريخية، وأكدت أن ايمانها لم يهتز و لم يتزلزل يوما بوعد الله ونصره وأن هذا الوعد أصبح أقرب من كل يوم.
وجاء في البيان أن حسابات الدول الراعية لإسرائيل في ميدان المعركة باءت بالفشل وادى ذلك الى استجداء هذه الدول مجرد التفاوض من قوى المقاومة، مضيفا نرى الكيان الصهيوني اليوم ولأول مرة في تاريخه في موضع الدفاع والانكفاء بعد أن مني بالهزيمة تلو الأخرى أمام قوى المقاومة في لبنان وفلسطين.
وتابع البیان: نحن في المقاومة الإسلامية في العراق لم تهتز عقيدتنا يوما بأحقية قضية القدس وفلسطين ولم تتغير بوصلة سلاحنا يوما عن المسجد الأقصى رغم كل المحاولات التي يقوم بها وكلاء الصهيونية وعملائها من أمثال داعش والتنظيمات الإرهابية، ولم تفتر عزيمتنا عن مواجهة الاحتلال الأمريكي الذي يريد نقل المعركة بكل الأساليب عن صنيعته وحليفه الكيان الصهيوني الغاصب.
ووصف بیان المقاومة الإسلامية حركة النجباء، الحكومات العربية المطبعة بالاقزام الخونة، مشيرا الى انزجار الامة الإسلامية من إسرائيل، مضيفا إن الوعد بزوال الكيان الغاصب هو وعد الهي في كتاب لا يأتيه الباطل ومن ينكر هذا الوعد فهو كمن يكفر ببعض الكتاب ويؤمن ببعض.
کما وصف البیان الفریق سلیماني بشهيد القدس، وأشاد بالمجاهدين الرابضبن على حدود فلسطين وترحم على أرواح الشهداء الذين ضحوا بأنفسهم في سبيل تحرير القدس الشريف، معربا عن أمل المقاومين بتحقق الوعد الإلهي في المستقبل القريب وأن الجيل الحاضر سيكون من الشاهدين عليه.

/انتهى/

رمز الخبر 1914210

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 14 =