المغاربة يواصلون احتجاجهم تنديدا بجرائم الكيان الصهيوني على غزة والقدس

شهدت مدن مغربية عديدة تظاهرات دعما للفلسطينيين في القدس وقطاع غزة الذي يتعرض منذ حوالى أسبوع لعدوان إسرائيلي عنيف، تخللها إطلاق هتافات منددة بتطبيع العلاقات بين بلادهم والكيان الصهيوني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، انه تجمع حوالي ألف متظاهر في وسط العاصمة الرباط للتنديد بـ"الاعتداءات الكيان المحتل على الفلسطينيين" وبتطبيع العلاقات بين المملكة والاحتلال.

ورفع المتظاهرون أعلاما فلسطينية ولافتات كتب على إحداها "الشعب المغربي، دفاعا عن القدس والمسجد الأقصى المبارك، مع المقاومة.. ضد التطبيع" و"ندين العدوان الصهيوني ونرفض كل أشكال التطبيع".

وردّد المتظاهرون هتافات من بينها "فلسطين حرة حرة، والصهاينة برا برا (خارجها)"، و"لبيك يا أقصى" و"الشعب يريد تجريم التطبيع" و"يا للعار، يا للعار، باعوا الأقصى بالدولار" و"عالقدس رايحين شهداء بالملايين".

وخلال التظاهرة أحرق المحتجون أيضا أعلاما إسرائيلية.

وجرت تظاهرات مماثلة في العديد من المدن المغربية ولا سيما في الدار البيضاء، العاصمة الاقتصادية للبلاد، ومراكش، قبلتها السياحية، حيث رفع المتظاهرون لافتات تندد بالتطبيع وتطالب بإنقاذ غزّة.

وردد المتظاهرون هتافات من بينها "التطبيع خيانة، المقاومة أمانة" و"لا لا ثم لا، للتطبيع والهرولة" و"غزة غزة رمز العزة" و"لا احتلال، لا تطبيع، فلسطين ماشي (ليست) للبيع"، بحسب ما أظهرت مشاهد بثت مباشرة على وسائل التواصل الاجتماعي.

/انتهى/

رمز الخبر 1914528

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 0 =