حنعمرها تبدأ بتنظيف شوارع غزة استعدادا للاعمار بعد الحرب

شارك نحو ألف متطوع ومتطوعة في حملة واسعة بعنوان " حنعمرها " لتنظيف شوارع مدينة غزة بمشاركة مجتمعية واسعة ضمن جهود البلدية لازالة آثار العدوان الصهيوني الذي تسبب بأضرار كبيرة في الأرواح والبنية التحتية.

وأفادت وکالة مهر للأنباء أنه تهدف الحملة ايضا تعزيز مشاركة المجتمع في المساهمة في الحفاظ على نظافة المدينة.

وشارك في الحملة التي انطلقت من أمام برج الشروق الذي دمره الاحتلال؛ رئيس بلدية غزة د. يحيى السراج، وأعضاء المجلس البلدي، وممثلين مؤسسات مجتمعية وفعاليات اقتصادية، ونحو 1000 متطوع من جمعيات ومؤسسات وأحزاب سياسية وعائلات المدينة، وفرق تطوعية مختلفة، بالإضافة إلى موظفي البلدية.

وأعلن رئيس البلدية انطلاق حملة " حنعمرها " بهدف تنظيف شوارع المدينة من أثار العدوان للتاأكيد على أن الشعب الفلسطيني قادر على إعادة إعمار ما دمره الاحتلال بسواعد أبنائه وبمشاركة مؤسسات مختلفة من المجتمع المحلي.

وأشاد رئيس البلدية بدور المشاركين في الحملة من مؤسسات ومتطوعين، مؤكداً أن انطلاق الحملة اليوم هو نقطة بداية لإزالة أثار ما خلفه العدوان والبدء في إعادة الحياة للمدينة ومرافقها الحيوية بمشاركة كافة فئات المجتمع.

وبينت السراج أن الحملة تستمر أسبوعاً كاملاً بهدف تنظيف المدينة وشوارعها بشكل أولي وإعادة الحيوية والنشاط للمدينة وإزالة مخلفات العدوان من الأرصفة والطرقات وتسهيل الحركة في المدينة.

وادى العدوان الصهيوني الى تدمير نحو الفي وحدة سكنية بشكل كامل و15 الفا بشكل جزئي في حين دمرت ألة الحرب الصهيونية العشرات من الطرق والمؤسسات الحكومية.

/ انتهی /

رمز الخبر 1914742

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 3 =