العدوان الإسرائيلي على غزة يرقى لجريمة حرب

قد ترقى إلى جرائم الحرب؛ ضربات قوات الاحتلال الاسرائيلي على قطاع غزة؛ رؤية تشكلت لدى المفوضة السامية لحقوق الانسان في الأمم المتحدة ميشيل باشليه؛ مع عدم تلقيها أدلة على أن الأبنية المستهدفة كانت تستخدم لأغراض عسكرية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن اعتداءات قوات الاحتلال الاسرائيلي على قطاع غزة قد ترقى إلى جرائم الحرب؛ رؤية تشكلت لدى المفوضة السامية لحقوق الانسان في الأمم المتحدة ميشيل باشليه؛ مع عدم تلقيها أدلة على أن الأبنية المستهدفة كانت تستخدم لأغراض عسكرية.

وأوضحت باشليه في افتتاح اجتماع طارئ لمجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة؛ للبحث في تشكيل لجنة تحقيق دولية حول التجاوزات الأخيرة والانتهاكات المنهجية لحقوق الإنسان. ودعت سلطات الاحتلال الاسرائيلي إلى وضع حد فوري لعملية طرد عائلات فلسطينية طبقا لالتزامات الكيان المحتل بموجب القانون الدولي.

وفي سياق الادانة الدولية للانتهاكات الاسرائيلية؛ استدعت وزارة خارجية الكيان الاسرائيلي السفير الفرنسي لدى تل ابيب بعد تصريحات لوزير الخارجية الفرنسي حول مخاطر أن يشهد الكيان فصلا عنصريا.

واعتبر وزير خارجية الكيان غابي اشكينازي خلال لقائه السفير الفرنسي إريدك دانون، تصريحات جان إيف لودريان غير مقبولة ولا أساس لها ومنفصلة عن الواقع. كما دان رئيس وزراء الكيان بنيامين نتنياهو تصريحات لودريان، معتبرا اياها بانها مواعظ منافقة.

وكان لودريان قد صرح في معرض تعليقه على المواجهات التي اندلعت بين اليهود والعرب خلال أحداث غزة، بأن مخاطر الفصل العنصري كبيرة ما لم يتم التوصل إلى قيام دولة فلسطينية بجانب الكيان./انتهى/

رمز الخبر 1914824

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 10 =