حزب الله يعزّي قائد الثورة بوفاة العلّامة محتشمي

أصدر حزب الله برقية تعزية، عزّى فيها قائد الثورة الإسلامية في إيران آية الله العظمى السيد "علي خامنئي"، وعائلة العلّامة الفقيد السيد " ‏السيد علي أكبر محتشمي بور"، بهذا المصاب الجلل، مشيراً إلى فضائل الفقيه في الجهاد والعمل في خدمة الثورة والجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن حزب الله أصدر بياناً، اليوم الإثنين، عزّى فيه بوفاة العلامة المجاهد السيد "علي أكبر محتشمي بور".

هاكم نص البرقية:

بـسـم الله الـرحـمـن الـرحـيـم

‏" إنـا لله وإنـا إلـيـه راجـعـون"‏

غَادرنا اليوم إلى دار البقاء وإلى جوار الله عز وجل أخٌ كبير وعزيز هو سماحة العلامة المجاهد ‏السيد علي أكبر محتشمي بور ( رضوان الله تعالى عليه) بعد عمرٍ مبارك مَليء بالجهاد ‏والنضال والعمل الدؤوب في خدمة الثورة والجمهورية الإسلامية في إيران وشعوب منطقتنا ‏بالخصوص.

فقد بذل سماحته جهوداً كبيرة عام 1982م بعد الإجتياح الإسرائيلي لمناطق ‏واسعة من لبنان مع شهيدنا القائد السيد عباس الموسوي ( رضوان الله تعالى عليه) وإخوة ‏آخرين من أجل إطلاق المقاومة الإسلامية في لبنان، وقَدم لها كل أشكال الدعم الممكن.

كما أن ‏جهوده الكبيرة في خدمة القضية الفلسطينية ونُصرتها معروفة للجميع، وما زالت جراحه ‏الدامية في يديه ووجهه وصدره جراء محاولة إغتياله شاهدةً على موقعه الجهادي الكبير، ‏خصوصاً في تلك المرحلة من الصراع مع العدو الصهيوني.‏

إننا في حــزب الله نَتقدم من سماحة الإمام السيد الخامنئي (دام ظله) ومن عائلة سماحة السيد ‏محتشمي الشريفة فرداً فرداً ومن جميع أصدقائه ورفاق دربه ومحبيه بأحر التعازي برحيل هذا ‏السيد العزيز والحبيب.

ونُعبر عن مواساتنا ومشاركتنا مشاعر الحزن لِفراقه، ونُسلم لأمر الله ‏تعالى ومشيئته، ونَسأل الله تعالى لسماحته الرحمة وعلو الدرجات.‏

حــــزب الله

/إنتهى/

رمز الخبر 1915133

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =