ظريف يردّ على مزاعم نظيره الأميركي بشأن العودة إلى الاتفاق النووي

رد وزير خارجية الجمهورية الإسلامية الايرانية محمد جواد ظريف على مزاعم نظيره الأميركي ، الذي قال إنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت إيران راغبة ومستعدة لفعل ما يلزم للعودة للالتزام بالاتفاق النووي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف رد يوم الاثنين على مزاعم نظيره الأميركي بشأن العودة إلى الاتفاق النووي .

وفي وقت سابق اليوم ، قال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في جلسة استماع أمام لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب ، إنه لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت إيران راغبة ومستعدة لفعل ما يلزم للعودة للالتزام بالاتفاق النووي.

واضاف بلينكن "لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت إيران لديها الإرادة والاستعداد لاتخاذ الخطوات اللازمة للعودة إلى الالتزام بالاتفاق النووي ".

ورداً على تصريحات وزير الخارجية الأميركي ، كتب محمد جواد ظريف في تغريدة على تويتر بأنه من غير الواضح ما إذا كانت الحكومة الأميركية مستعدة للتخلي عن سياسات دونالد ترامب ومايك بومبيو ، الرئيس السابق ووزير الخارجية السابق ام لا.

وتابع وزير الخارجية الإيراني في تغريدته : "لم يتضح بعد ما إذا كان الرئيس الأميركي وبلينكين مستعدين للتخلي عن سياسة" الضغوط القصوى " لترامب وبومبيو والتوقف عن استخدام الإرهاب الاقتصادي كوسيلة ضغط للمساومة، فإيران ملتزمة بالاتفاق النووي فيكفي ان تقرأ فقط الفقرة 36 ، فقد حان الوقت لتغيير المسار".
/انتهى/

رمز الخبر 1915140

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 4 =