الارهاب الاقتصادي لاسيما في ظل جائحة كورونا جريمة بحقّ الانسانية

صرح مساعد الخارجية رئيس الوفد الايراني لمفاوضات فيينا عباس عراقجي مخاطبا المندوب الاميركي في الشان الايراني روبرت مالي بان لا حاجة لذرف دموع التماسيح حينما تتواصل جهود اميركا لفرض المعاناة على 82 مليون ايراني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أنه كتب عراقجي في تغريدة له على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" ردا على تغريدة المندوب الاميركي في الشان الايراني روبرت مالي: ان ترامب رحل الا ان اجراءات حظره غير القانونية والاجرامية مازالت قائمة. لا حاجة لذرف دموع التماسيح، حينما تتواصل جهود اميركا لفرض المعاناة والالم على 82 مليون ايراني.

واضاف: الارهاب الاقتصادي، سيما في ظل جائحة كورونا، جريمة ضد الانسانية.

يذكر ان الجولة الجديدة لمفاوضات اللجنة المشتركة للاتفاق النووي ستجري اليوم السبت في فيينا.

وكان سفير ومندوب الجمهورية الاسلامية الايرانية الدائم لدى منظمة الامم المتحدة مجيد تخت روانجي قد صرح في كلمة له الجمعة خلال اجتماع الجمعية العامة للمنظمة إن ادعاء الإدارة الأميركية الحالية بتغيير سياستها تجاه الاتفاق النووي هو مجرد كلام، وعمليًا فإن سياسة الضغوط القصوى التي فرضها ترامب ضد إيران مازالت مستمرة.

/انتهى/

رمز الخبر 1915248

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =