ستتجاوز مشاركة الآشوريين في إيران بالانتخابات الرئاسية الــ90٪

أكد رئيس جمعية الآشوريين في محافظة ألبرز، أن الآشوريين في إيران سيشاركون بالتأكيد في الانتخابات الرئاسية بأكثر من 90٪ من المشاركة، ودعا "الشعب الإيراني، بما في ذلك المسلمين والمسيحيين، المشاركة بأقصى قدر من المشاركة هذه المرة كما في الانتخابات السابقة".

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن رئيس جمعية الآشوريين في محافظة ألبرز، كوركيز أورشان قال في حديث خاص مع مراسل الوكالة، أنه "لطالما تتمتع الجماعات الآشورية في إيران بالأمن والسلام والصحة الاجتماعية في ظل التضامن والتفاعل بين الأعراق والأديان وروابطهم الأخوية تحت راية الجمهورية الإسلامية المقدسة".

وقال: نحن الآشوريون المقيمون في محافظة البرز، سنتوجه إلى صناديق الاقتراع كتفا إلى كتف الشعب الإيراني العظيم، وبوجودنا سنعهد المسؤولية الجدية بإدارة البلاد إلى خدامنا".

*حق التصويت إرث عظيم للثورة الإسلامية بين أيدينا

وأوضح رئيس الجمعية الآشورية في محافظة البرز، أن الآشوريين في إيران يعتبرون المشاركة في جميع المجالات واجبًا وطنيًا، موضحًا: "إن حق التصويت اليوم بين أيدينا هو الإرث العظيم للثورة الإسلامية، لذلك يجب أن نكون أكثر اتحادًا من أي فترة مضت، حان الوقت لنكون حريصين على الحفاظ على هذا التراث".

وقال إنه من أجل مستقبل البلاد وعدم الدوس على دماء الشهيد سليماني والشهداء، فإن الواجب الوطني والديني واستقرار الجمهورية الإسلامية وحماية ولاية الفقيه، يجب أن نصوت"، وقال: في هذه الحالات ، جزء من أسباب مشاركة الناس هو في الانتخابات".

ونوه إلى أن إيران تمر الآن بمنعطف حرج، وقال أورشان: "إنني أدعو الشعب الإيران، وخاصة الآشوريين والكلدانيين، إلى أن يصبح أكثر تماسكًا واتحادًا مع وجودهم الملحمي والعاطفي من أجل تعزيز وتمجيد إيران قدر الإمكان، بأقصى قدر ممكن من المشاركة، اذهب إلى صناديق الاقتراع وأدلى بصوتك لصالح المرشح الأكثر صالحًا في الانتخابات الرئاسية الثالثة عشرة".

*الآشوريون في إيران سيشاركون بالتأكيد في الانتخابات بأكثر من 90٪

وذكر أن الآشوريين في إيران سيشاركون بالتأكيد في هذه الانتخابات بأكثر من 90٪ من المشارك، ودعا "الشعب الإيراني، بما في ذلك المسلمين والمسيحيين وباقي الأعراق، المشاركة بأقصى قدر من المشاركة هذه المرة كما في الانتخابات السابقة".

وقال رئيس الجمعية الآشورية لمحافظة البرز، في إشارة إلى الحضور الأقصى للآشورييين في محافظة البرز في الانتخابات المقبلة: أطلب من الشعب الإيراني المشاركة في هذه الانتخابات برد قوي على المحتالين والأعداء اللدودين، للبلاد والنظام المقدس للجمهورية الإسلامية الإيرانية.

وذكر "اننا الآشوريون القاطنون في محافظة البرز، سنذهب إلى صناديق الاقتراع بنفس الإيمان والقناعة الراسخة من أجل حماية بلدنا الحبيب إيران".

/انتهى/

رمز الخبر 1915283

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 12 =