التجارة الحرة مع الدول المجاورة تهدف الى تطور الاقتصاد الإيراني

قال النائب الأول لرئيس الجمهورية، اسحاق جهانغيري، ان التجارة الحرة مع الدول المجاورة بامكانها تطوير الزراعة والصناعة والاقتصاد الإيراني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن النائب الأول لرئيس الجمهورية، اسحاق جهانغيري، قال ان التجارة الحرة مع الدول المجاورة بامكانها تطوير الزراعة والصناعة والاقتصاد الإيراني.

وأشار جهانغيري ظهر اليوم الأحد، في اجتماع لاستعراض آخر تطورات العلاقات الإيرانية مع اتحاد أوراسيا للتعاون الاقتصادي، واعتبر ان اتفاقية التجارة الحرة بين إيران والاتحاد الأوراسي فرصة جيدة للنهوض بالاقتصاد الايراني، ودعا وزارة الصناعة والتجارة والوكالات الأخرى ذات الصلة إلى وضع جدول زمني نهائي للانتهاء من هذه الاتفاقية ومتابعتها بجدية.

كما نوه إلى ان التجارة الحرة مع الدول المجاورة كطريقة لتطوير الاقتصاد والصناعة والزراعة الإيرانية، وقال ان التجارة الحرة بين إيران والاتحاد الأوراسي لا تقوي الإنتاج المحلي فحسب، بل توفر أيضا سوقا كبيرا للبلاد للسلع الايرانية.

ودعا النائب الأول لرئيس الجمهورية وزارة الخارجية الايرانية إلى توفير الأسس اللازمة لإزالة المعوقات والانتهاء من نص اتفاقية التجارة الحرة بين إيران والاتحاد الأوراسي حتى يتم مناقشة الاتفاقية في مجلس القمة في أسرع وقت ممكن.

واشار الى التاثير الايجابي للاتفاقية على التجارة بين ايران والاتحاد الاقتصادي الاوراسي وقال: ان حجم الصادرات الايرانية للاتحاد زاد بعد توقيع الاتفاقية الموقتة مقارنة مع ما قبلها بنسبة 44 بالمائة فيما انخفضت واردات ايران من الاتحاد بنسبة 13 بالمائة.

/انتهى/

رمز الخبر 1915292

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 14 =